العلاج الطبيعيقسم الامراض

شرخ مشط القدم تعرف على الأعراض وفترة التئام الشرخ

شرخ في كعب القدم

شرخ مشط القدم هو كسر يحدث عندما تتمزق الأربطة أو تنكسر العظام في منطقة القدم الوسطى من قدم واحدة أو كلا القدمين.

منتصف القدم هي منطقة قدمك التي تشكل شكل القوس حيث تتصل مقدمة القدم والتي هي عبارة عن عظام أصابع القدم ومؤخرة القدم والتي هي عبارة عن عظام بما في ذلك عظم الكاحل والكعب.

يحتوي منتصف القدم على مفصل Lisfranc وأربطة Lisfranc.

عظام مشط القدم يتكون من خمسة عظام حيث تقوم بربط مفصل الكاحل بأصابع القدم، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً،

وذلك لان العظم قد يكون للخارج ويكون معرض للضرب، وفي هذه الحالة يقوم بالإتصال بالاصبع الصغير من القدم، كما يوجد نوعان من الكسر:

  • كسر جونس: وهذا الكسر يحدث في منطقة لا يوجد الكثير بها من الدم حيث يكون الشفاء صعب إلى حد ما.
  • كسر إنفصالي: وهذا الكسر كون قطعة صغيرة من العظم تُسحب من العظم الرئيسي.

هذه الكسور هي من بين إصابات القدم الأكثر شيوعاً وهي تتراوح من خفيفة إلى شديدة وهذا يتوقف على كيفية حدوث الإصابة.

قد يتعرض بعض الأشخاص إلى إلتواء في القدم أثناء السير أو التعرض لحادث، وقد تتورم المنطقة المصابة، من المتعارف عليه أن منطقة مشط القدم تتحمل أوزان الجسم لذلك يكون الألم بشكل كبير،

وفي هذه الحالة لا بد من إستشارة الطبيب المختص في الحال، حتى يتم التشخيص والعلاج مبكراً وذلك حتى لا تلتئم القدم ولا يتطور التهاب المفاصل، وعن أهم أعراض شرخ مشط القدم تعرف معي عليها.

أعراض شرخ مشط القدم

  • الكدمات والتورمات.
  • إحمرار القدم.
  • تنميل القدم.
  • الشعور بألم كبير عند الضغط على القدم.
  • ظهور مُفاجئ للٱلم.
  • حدوث ورم دموي في المشط.
  • قد تكون الحركة محدودة في منطقة القدم.

مدة التئام عظام القدم

قد تعتمد الفترة الزمنية على حسب نوع الكسر وسن المريض، وإذا كانت الأنسجة الرخوة تالفة،

وقد تتم عملية التئام الكسر البسيط بعد حوالى شهرين، وعن نسبة المضاعفات في كسور القدم الخلفية فهى مرتفعة إلى حد ما ويجب لا يتم التحميل على القدم لفترات طويلة.

مضاعفات شرخ مشط القدم

هناك بعض من المضاعفات ومنها:

شرخ مشط القدم
شرخ مشط القدم
  • هناك زيادة خطر في حدوث المضاعفات وذلك بسبب الإنقسام المستمر للوصلات العظمية.
  • قد تكون المضاعفات نتيجة إنحرافات إبطية في منطقة المشط.
  • في حالة إصابة الشخص بشرخ في القدم أو الكسر لا يتم إلتئام العظام جيداً، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات سيئة.
  • في حالة تلف الغضروف قد يؤدى إلى حدوث إلتهاب في المفاصل حتى ولو تم العلاج جيداً.
  • في حالة الكسور التي تم معالجتها جراحياً فإن التحميل على القدم مبكرا يضر بالنتيجة الجراحية وذلك إذا شعر الشخص بألم شديد بعد أداء التمرينات.

قد يختلف حدة كسور القدم من حالة إلى حالة أخرى،

وذلك لأن هذه الكسور تتراوح ما بين الشرخ وبقاء العظام في مكانها حتى يتم إنفصال العظم وخرقه للجلد،

وقد يعتمد العلاج على مكان وحدة الكسر،

وفي بعض الأحيان يتطلب جراحة بهدف زرع مسامير لتثبيت العظام أو زرع شرائح معدنية حتى يتم الالتئام بشكل صحيح.

أسباب كسور مشط القدم

هناك مجموعة من الاسباب التي تؤدى إلى الكسر، ومن هذه الأسباب:

  • حوادث السيارات وهي من أكثر الإصابات شيوعاً والتي تتطلب في بعض الأحيان إجراء جراحي.
  • تأثير الحمل الثقيل وذلك من خلال سقوط شي ثقيل على القدم.
  • السقوط من السلم أو القفز من اماكن مرتفعة.
  • الجري لمسافات طويلة وذلك لفترات طويلة يمكن أن تعمل على اصابة العظام الضعيفة المصابة بهشاشة العظام.
  • إلتواء الكاحل أو وضع القدم بشكل خطأ.
  • تشنج العضلات ونقص الكالسيوم.
  • الإصابات من هذا النوع تحدث في الغالب عند عند إلتواء قدمك أثناء سقوطك أو تعرضت قدمك لضربة أو إصطدام قوي أثناء محاولة ثنيها.

التشخيص

في أغلب الحالات الطبية يتم تفسير مثل هذه الكسور علي أنها مجرد إلتواء وجذع بسيط وذلك بسبب موقعها في القدم وذلك نظراً أيضاً لأنها تحدث بسبب السقوط بشكل ملتوي.

لتحديد نوع الإصابة التي في قدمك سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني من أجل تقييم القدم المصابة وعلي تحتوي علي إلتهاب أو تورم أو ألم أيضاً سيقوم طبيبك بالبحث عن الكدمات في أسفل قدمك وهو مؤشر رئيسي للكسر.

قد يقوم طبيبك أيضاً بإجراء سلسلة من الإختبارات لتحديد الإصابة.

يتم إجراء إختبار “مفتاح البيانو” عن طريق تحريك كل من أصابع قدميك واحدة تلو الأخرى لمعرفة ما إذا كان هذا يُسبب الألم لك أم لا.

بدلاً من ذلك قد يُطالبك طبيبك بالوقوف على أطراف أصابع قدميك.

الألم الناجم عن أي من هذين الإختبارين أو كليهما هو مؤشر لكسر ليفرانك.

يُمكن أيضاً إجراء سلسلة من الإختبارات التصويرية بدءً من الأشعة السينية إلى التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.

هذه تعطي طبيبك صورة أكثر تفصيلاً بالضبط عن أي العظام أو الأربطة المُصابة.

علاج الشرخ الاجهادى بمشط القدم

علاج الشرخ الاجهادى بمشط القدم
علاج الشرخ الاجهادى بمشط القدم

يعتمد العلاج بشكل أساسي ورئيسي علي علي درجة الإصابة،

الكسر الخفيف يُمكن علاجه بنفس طريقة علاج الإلتواء البسيط وذلك عن طريق وضع كمادات الثلج وإراحة القدم مع رفع القدم المُصابة.

وقد يقترح عليك طبيبك أيضاً أن تقوم بإستخدام العكازات وذلك من أجل تخفيف درجة الألم التي تُصيب الشخص عند محاولة المشي أو الوقوف.

قد تتطلب الإصابات الشديدة من إرتداء جبيرة طبية في منطقة القدم لفترة زمنية تصل إلي ستة أسابيع ولكن سيستمر طبيبك في فحصك بصورة مستمرة مع إجراء أشعة إكس لمراقبة تحسن الإصابة ومعرفة ما إذا كانت الجراحة مطلوبة.

الجراحة هي الطريقة التي يتم بها علاج الكسور الأكثر خطورة.

قد تخضع لعملية جراحية تُسمى التثبيت الداخلي حيث يتم إعادة وضع عظام قدمك وتوضع في مكانها بمسامير من أجل المساعدة في شفائها وإلتئامها بشكل كامل.

بدلاً من ذلك قد تخضع لعلاج الإنصهار وهي أحد أنواع الجراحات ولكن هذه الجراحة أقل شيوعاً من التثبيت الداخلي.

في هذا الإجراء تتم إزالة الغضاريف حول مفاصلك قبل إضافة البراغي.

الهدف من هذا الإجراء هو دمج العظام الموجودة في منطقة القدم الوسطي معاً لإنشاء عظم واحد.

إذا كنت بحاجة إلى إجراء عملية جراحية فمن المحتمل أنك لن تستطيع تحمل الوزن على قدمك المصابة لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع بعد إرتداء الجبيرة الطبية بها.

قد يوصي طبيبك بإزالة المسامير بعد مرور فترة زمنية تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أشهر بعد الجراحة.

أطعمة تساعد على التئام كسر العظام

هناك مجموعة من الأطعمة التي تساعد على التئام الكسور وعلاج كسور العظام، ومن هذه الأطعمة:

  • الحبوب مثل القمح والشوفان.
  • البطاطا.
  • جميع منتجات الألبان والزبادي.
  • الخضروات مثل الطماطم والقرنبيط والقرع والجزر.
  • الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم مثل: العنب والمشمش والتفاح والموز والمانجو.
  • الخضروات الورقية مثل: الخس والسبانخ
  • دقيق الصويا.
  • البقوليات مثل الحمص والفول والعدس.
  • الأسماك مثل: سمك السلمون.

المصدر:

Recognizing a Lisfranc Fracture

مقالات مُشابهة:

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق