اعراض متلازمة اليد الغريبة

اعراض متلازمة اليد الغريبة

ما هي متلازمة اليد الغريبة ؟

متلازمة اليد الغريبة (بالإنجليزية: Alien Hand Syndrome)، هي بمثابة مرض عصبي نادر، يفقد فيه الشخص السيطرة على إحدى يديه، بمعنى أن المخ يعجز عن إيصال الإشارات الحركية التي يُفكر بها المريض إلى يده فتتحرك بشكل مُعاكس لرغبته بحركات لا إراديه. وهنا يشعر المريض وكأن يده تنتمي إلى شخصٍ آخر يُسيطر عليها، فتُصيبه حالة عصبية نادرة قد تجعله يلجأ إلى قتل نفسه.

متلازمة اليد الغريبة تندرج تحت عدة مُسميات، وهي: مُتلازمة اليد الفوضوية، متلازمة الدكتور سترينجغلوف أو متلازمة اليد المقلوفة. وهي واحدة من أخطر الأمراض العصبية والنفسية على الإطلاق، حيثُ أنها تُصيب الإنسان بحالة من (العجز الحركي اللاواعي) وتجعله يعتقد أن يده تتمتع بإرادة ذاتية فيفقد السيطرة عليها وقد تُصبح سبباً في أذيته بشكل كبير ولا يسلم منه الآخرين، فقد يلتقط المريض أشياء من دونِ وعيٍ منه وعلى نحو مُفاجئ يؤذي من حوله.

إذاً ما هي اعراض متلازمة اليد الغريبة ؟ وما هي أسباب هذا المرض؟ ومتى تم اكتشافه؟ وهل توجد طرق للعلاج من هذا المرض العصبي بشكل دائم؟ كل هذا وأكثر سوف نوضحه لكم في هذا المقال من سوبراكلينيك.

متلازمة اليد الغريبة
متلازمة اليد الغريبة

اعراض متلازمة اليد الغريبة

غالباً ما تُصيب متلازمة اليد الغريبة اليد اليُسرى ويبدأ المريض في التصرف بشكل غريب، ومن أهم الأعراض التي قد تظهر في هذه الحالة:

  • يفقد المريض السيطرة على يده تماماً، فيُخالجه شعور بأن شبحاً يتحكم بها، ويبدأ في تقمص شخصيات كثيرة، ويُخبر من حوله بأن يده تنتمي إلى شخصاً آخر غيره، ويُطلق على نفسه اسمٌ آخر غير اسمه الحقيقي.
  • يبدأ المريض في تتبع سلوكيات غريبة أثناء تناول الطعام، كأن يقوم بملئ فمِهِ بالكثير من الطعام بشكل عشوائي.
  • العدوانية تجاه الآخرين، حيثُ بُصبح مريض متلازمة اليد الغريبة مصدر تهديد لكلِ من حوله، ويميل إلى الانفعال الزائد في حديثه والتهديد بالضرب مثلاً، حتى أن يدهِ المُصابة بهذا المرض العصبي، قد تمتد بالفعل إلى الضرب أو القيام بإذاء من حوله بحركة لا إرادية.
  • سجلت بعض الحالات المُصابة بمتلازمة اليد الغريبة أفعال خنق أو محاولات انتحار من جانب المريض نفسه دون وعيٍ منه.
  • مرضى متلازمة اليد الغريبة، دائماً ما يُلاحظ عليهم ردود فعل تجاه اليد المُصابة، فيقوم الشخص بنهر يده أو سبها وكأنه يتحدث مع شخصٍ عاقل، كما أنه قد يقوم في كثير من الأحيان بمنع يده من القيام بفعلٍ ما محاولاً إمساكها لوقف التمرد والحركات اللاإرادية التي تصدُر منها.
  • يجد مرضى متلازمة اليد الغريبة صعوبة كبيرة في القيام بالمهام اليومية أو حتى ارتداء الملابس بسبب عدم إمكانية التحكم في اليد.
  • القيام بسلوكيات غير هادفة غريبة، مثل تمزيق الملابس أمام الآخرين، شد الشعر أو ضرب الشخص نفسه وهنا يصعُب السيطرة عليه.
  • ناهيك عن أن مريض متلازمة اليد الغريبة قد يقوم بلمس أعضائه التناسلية بشكل لاإرادي أمام الآخرين.

متى تم اكتشاف مرض متلازمة اليد الغريبة

الطبيب “كورت غولدشتاين” طبيب النفس والأعصاب في ألمانيا، نشر لأول مرة عن متلازمة اليد الغريبة في عام 1908، حيثُ كان مُشرفاً على حالة إحدى المرضى وهي سيدة في الأربعينات من العمر كانت تُعاني مُسبقاً من جلطة في المخ، وجراء ذلك أصيبت بشلل نصفي في الجزء الأيسر من جسدها.

بدأت المريضة في التعافي تدريجياً، واستعادة صحتها مع المواظبة على العلاج، ولكن بعد مرور ما يقرُب من 10 شهور على العلاج، بدأت هذه السيدة ترى شيئاً في غاية الغرابة يحدث لها، حيثُ فقدت السيطرة على يدها اليُسرى فأصبحت تتحرك بدون تحكم منها وبشكل لا إرادي عشوائي.

لجأت المريضة إلى الدكتور المعالج “كورت غولدشتاين” حيثُ دخلت في حالة من الصدمة نتيجة عدم قدرتها على التحكم في يدها اليُسرى التي تتطور حركتها اللاإرادية بشكل مُخيف حتى ظنت المريضة أن هذه اليد تنتمي لشخصاً آخر ودخلت في حالة نفسية سيئة.

 متلازمة اليد المجنونه

تدهورت حالة المريضة حتى أن يدها كانت تخنقها وتقتلها في أحد الأيام، وبعد سنواتٍ من المعاناة توفت المريضة. وهنا لجأ الأطباء إلى تشريح جثتها لمعرفة السبب في الحالة التي وصلت إليها حيثُ تم تشخيص الحالة أثناء حياة المريضة بأنها تعاني من اضطراب أو مرض نفسي في الوقت الذي كانت المريضة تُقسم فيه على عدم قدرتها على الإطلاق في التحكم في يدها.

توصل الأطباء بعد تشريح الجثة والتعمق في فهم حالة المريضة وإجراء العديد من البحوث حولها إلى أن المريضة كانت تُعاني من عدة أمراض وعائية في المخ وبخاصة في منطقة “corpus callosum” أو الجسم الثفني، المسؤل عن نقل الإشارات العصبية بين نصفي الدماغ الأيمن والأيسر، فهو بمثابة الجسر الذي يربط بين نصفي الدماغ ويقوم بنقل المعلومات ويُنسق حركة الاتصال بينهما.

الجسم الثنفي
الجسم الثنفي

حدوث تلف أو إصابة في الجسم الثفني “corpus callosum” يعني انقطاع حركة الاتصال بين النصف الأيمن والأيسر في الدماغ، وهنا يبدأ النصف المُهيمن في الدماغ يفقد السيطرة على الجزء الغير مُهيمن، فمن المعروف أن النصف الأيمن من الدماغ يتحكم في الجزء الأيسر من الجسم، في حين أن النصف الأيسر من الدماغ يتحكم في الجزء الأيمن من الجسم.

يتمرد النصف الغير مُهيمن من المخ على أوامر الجزء المُهيمن ولا ينصاع لأوامره،

فيبدأ في التحرك بشكل عشوائي غير هادف.

وغالباً ما يكون الجزء الأيمن من الدماغ هو المُسيطر (المُهيمن) لدى الكثير من الناس

وهو ما يُفسر سبب أن اليد اليُسرى هي غالباً التي تتعرض لمرض متلازمة اليد الغريبة بعد حدوث إصابة في الجسم الثفني.

لم تكُن هذه الحالة هي الحالة الوحيدة التي توصل إليها العلماء تجاه مرض متلازمة اليد الغريبة،

حيثُ تم تسجيل ما يقرُب من 40 حالة مريضة بهذا المرض العصبي حتى عام 2001،

ومن بينهم سيدة تعرضت لتلفٍ في المخ، وتم نقلها إلى المشفى وبعد أيامٍ من العلاج،

بدأت حركات يدها اللاإرادية وظنت أن هناك شبحاً يتحكم بها،

حتى أنها حظرت الطاقم الطبي من أنها قد تلحق بهم الأذى،

وبالفعل تم تسجيل حالات من التعدي من هذه المريضة على الطاقم الطبي،

وبعد فترة من تلك الحادثة حاولت اليد اليُسرى للمريضة خنقها لولا تدخل الفريق الطبي في المشفى.

أسباب متلازمة اليد الغريبة

لعل السبب المُباشر للإصابة بهذه الحالة مازال غير معروف حتى هذه اللحظة بالنسبة للأطباء،

ولكن المختصون قد ربطوا أسباب الإصابة بوجود خلل في المنطقة الأمامية من الجسم الثفني أو إصابة في الفص الجبهي أو الجداري من الدماغ، نتيجة:

  • وجود ورم في الدماغ.
  • الإصابة بأحد الأمراض التنكسية، مثل مرض الزهايمر، إصابة الفص الجداري في الدماغ أو إصابة الفص الجبهي الأمامي frontal lobe.
  • تمدد الأوعية الدموية في الدماغ.
  • وجود أورام متعددة في الدماغ.
  • كذلك، الخضوع لإجراء عملية جراحية في أحد فصي الدماغ، حيثُ قد يُرسل المخ إشارات كهربية غير طبيعية ينتج عنها تمرد من النصف الغير مُهيمن من الدماغ.
  • تعرض الشخص لإصابة في منطقة الجسم الثفني “corpus callosum” وتؤدي إلى عزل القشرة الحركية الأساسية التي تُسيطر على حركة الأيدي في الجسم الثفني وتعرضه للتلف ويُصاب المريض بما يُعرف ب (العجز الحركي اللاواعي) حيثُ تتحرك الأيدي بشكل مُعاكس وغريب دون هدف واضح.

علاج متلازمة اليد الغريبة

مرض متلازمة اليد الغريبة هو حالة عصبية نادرة، لم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى علاج نهائي لها، ولذلك يعتمد الأطباء والمتخصصون على كبح جماح اليد المُصابة من خلال زيادة تحكم العقل بها وتقليل الحركة اللاإرادية لها، ومن أشهر هذه السُبل إشغال اليد المُصابة بمرض متلازمة اليد الغريبة بالعمل في شئٍ ما حتى يتعلم المريض تدريجياً كيفية التحكم في يده وتثبيط حركتها اللإرادية.

شاهد الموضوعات التالية:

تعريف الاكتئاب علميا

مرض انفصام الشخصية الشيزوفرينيا

 

 

شارك المقالة

السابق
اعراض البورفيريا او متلازمة دراكولا
التالي
معلومات عن مرض التهام الذات

اترك تعليقاً