ما هو مرض الرعام

مرض الراعوم

ما هو مرض الرعام؟

مرض الرعام يعتبر من الأمراض المعدية والخطيرة، ويحدث هذا المرض نتيجة التعرض لعدوى بكتيريا معينة تسمى ” Burkholderia mallei “،

مرض الرعام

المثير للاهتمام أن هذا المرض أصبح سلاحاً بيولوجياً وهذا لخطره وانتقاله بين الحيوانات والإنسان، أتريد معرفة المزيد من المعلومات عن مرض الرعام؟
تعال وتعرف معنا على مسببات مرض الرعام وماهيته، من خلال موقع سبراكلينيكس.

تعريف مرض الرعام

بكتيريا الراعوم

يُعرف هذا المرض أيضاً باسم “ داء الخيل “،  وقد سُمى بهذا الاسم لأنه يُصيب الحيوانات وخاصة الخيول،

وينتقل إلى الإنسان عن طريق الإحتكاك المباشر بالخيول،
بالإضافة إلى أنه ينتقل إلى القطط والكلاب عند احتكاكهم بالأحصنة،

ولهذا السبب تكثر الإصابة بهذا المرض فى الأرياف والتى تستخدم الخيول كثيراً، ويقومون بتربيتها فى منازلهم.
والجدير بالذكر أن البكتيريا تنتقل من خلال الجلد والاعين،

ومن الممكن أن تنتقل عن طريق الغذاء والماء الملوث، وقد تسبب فى حدوث مضاعفات المرض،
ويجب معرفة أن المرض من الممكن أن ينتشر فى الجسم إلى مجرى الدم، والرئتين، وباقى أنحاء الجسم،

وفى هذه الحالة يؤدي إلى وفاة الشخص المصاب، وينتمى هذا المرض إلى قسم الأمراض النادرة.

بكتيريا الراعوم

 مرض الراعوم

تعتبر البكتيريا المسببة لمرض الرعام من البكتيريا المشتركة، والتى  تصيب الحيوان والانسان، وتعتبر من أقدم الأمراض المعدية،

وقد اختفى هذا المرض لفترة طويلة وقد ظهر مرة أخرى فى العديد من الدول منها

” العراق، تركيا، باكستان، إيران، الهند، منغوليا، الصين، البرازيل، سوريا، والكويت”.

والجدير بالذكر أن هذه البكتيريا لا تستطيع التكاثر خارج جسم الحيوان أو الإنسان،

ولكنها تستطيع البقاء فى الماء لمدة شهر واحد،

كما أنها تستطيع العيش فى الأماكن الباردة والرطبة لمدة تصل إلى 6 أسابيع.

وبالرغم من أن هذا المرض خطير وقد يؤدى إلى الوفاة، إلا أن البكتيريا المسببة للمرض ضعيفة ومن الممكن القضاء عليها باستخدام المطهرات،

ويجب معرفة أن أشعة الشمس تقوم بالقضاء على الفيروسات.

اعراض مرض الرعام

  • حدوث إرتفاع فى درجة الحرارة.
  • صعوبة فى التنفس.
  • الإصابة بالكحة.
  • حدوث انتفاخ وتورم فى الأطراف والمفاصل.
  • الإصابة بتقرح فى الأغشية المخاطية الخاصة بالجهاز التنفسى.
  • ظهور عقد جلدية من الممكن أن تنفجر وتتحول إلى تقرحات ينتج عنها ندوب على شكل نجمة.
  • إفرازات أنفية قيحية.
  • إفرازات معدية.
  • الإصابة بمرض الإنتان، والذى يؤدى إلى الوفاة، والأشخاص الناجين ينقلون العدوى.

مرض الرعام والأسلحة البيولوجية

الجدير بالذكر أنه تم استخدام هذا المرض كسلاح بيولوجى، وهذا لسرعة انتقاله، كما أنه يُعد أحد أسلحة الإرهاب البيئى،

وقد استخدمه الألمان فى الحرب العالمية الأولى من خلال إصابة خيل وبغال روسيا، مما أدى إلى التأثير على حركة القوات ووصول الامدادات.

كما أنه تم استخدامه فى الحرب العالمية الثانية من قبل اليابانيين، حيث عملوا على إصابة السجناء والمدنيين والخيول.

المصدر:” ويكيبديا

شارك المقالة

السابق
كبسولات فلوموكس Flumox capsules مضاد حيوي واسع المجال
التالي
10 أضرار يسببها العرقسوس للصحة

اترك تعليقاً