ما هي البواسير

البواسير هي عبارة تورم حيث تكون شكل البواسير علي هيئة تورم في الأوردة التي تقع حول فتحة الشرج أو في المُستقيم السُفلي وتُحيط بهما. حوالي 50 في المئة من البالغين شهدوا وعانوا من أعراض البواسير قبل بلوغهم سن ال 50.

البواسير

اشكال البواسير

البواسير إما أن تكون داخلية أو خارجية. البواسير الداخلية تتطور داخل فتحة الشرج أو المستقيم،البواسير الخارجية تتطور خارج فتحة الشرج وتُعرف البواسير أيضاً بإسم أكوام .

البواسير الخارجية هي الأكثر شيوعاً والأكثر إضطراباً وألماً، تتسبب البواسير في الألم والحكة الشديدة وصعوبة الجلوس ولحُسن الحظ فهي قابلة للعلاج.

ماهي اعراض البواسير

  • حكة شديدة حول فتحة الشرج.
  • تهيج وألم حول فتحة الشرج.
  • تسرُب البراز.
  • حركات الأمعاء المُؤلمة .
  • وجود الدم على الأنسجة بعد وجود حركة الأمعاء .

البواسير

على الرغم من كونها مُؤلمة، فهي ليست مُهددة للحياة وغالباً ما تذهب بعيداً ويُشفي الفرد منها من تلقاء نفسها دون علاج. قد تتطور الأعراض إلي فقر الدم ، مثل الضُعف والجلد الشاحب بسبب فُقدان الدم على الرغم من أن هذا أمر نادر الحدوث.

اسباب البواسير

البواسير

  • التدريب أثناء حركة الأمعاء.
  • المُضاعفات من الإمساك المزمن.
  • الجلوس لفترة طويلة من الزمن، وخاصة على المرحاض.
  • تاريخ عائلي من البواسير.

عوامل الخطر في المرض

يُمكن أن تنتقل وراثياً من الأم إلى الطفل، لذلك إذا كان أحد والديك يُعانون من البواسير، فأنت أكثر عُرضة للإصابة بها.

إن رفع الأشياء الثقيلة، أو السمنة، أو وجود سلالة ثابتة أخرى على جسمك يُمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالبواسير.

الوقوف كثيراً دون أخذ إستراحة للجلوس يُمكن أن يُسبب في تطور المرض إذا كنت تُعاني منه.

يُمكن أن يؤدي التدخل الجنسي الشرجي المُتواصل والإسهال إلى زيادة خطر الإصابة.

المرأة الحامل أكثر عُرضة للإصابة، عندما يُوسع الرحم، فإنه يضغط على الوريد في القولون مما يتسبب في حدوث إنتفاخ.

كيفية علاج البواسير

للحد من الألم، نجلس في حوض دافئ من الماء لمدة لا تقل عن عشر دقائق كل يوم. يُمكنك أيضاً الجلوس على زجاجة ماء دافئ لتخفيف الألم من الأوردة الخارجية.

إذا كان الألم لا يُطاق، فيمكن إستخدام دون وصفة طبية المرهم، أو الكريمات المستخدمة لتخفيف الحرق والحكة .

إذا كنت تُعاني من الإمساك ، يُمكنك أيضاً إستخدام مُكملات الألياف بدون وصفة طبية لتسهيل إخراج البُراز . إثنين من المُكملات الشائعة من هذا النوع هي سيلليوم و ميثيلسيلولوس .

العلاجات المنزلية

العلاجات الموضعية دون وصفة طبية ، مثل الهيدروكورتيزون أو كريم البواسير، يُمكن أن تخفف من إنزعاجك. تُمسح فتحة الشرج في حمام  لُمدة من 10 إلى 15 دقيقة يومياً يُمكن أن يُساعد أيضاً .

النظافة الجيدة عن طريق تنظيف فتحة الشرج مع الماء الدافئ أثناء الإستحمام أو الحمام كل يوم. ولكن لا تستخدم الصابون، فالصابون

يُمكن أن يؤدي إلى تفاقُم وتزايد المرض. تجنُب أيضاً إستخدام ورق التواليت الجاف أو الخام عند المسح بعد حركة الأمعاء.

يُمكن أن يساعد الضغط بالماء البارد على فتحة الشرج على تقليل التورم . مُسكنات الألم مثل الأسبرين يُمكن أيضاً أن يخفف الألم ويفضل اللجوء إلي الراحة .

إذا كانت العلاجات المنزلية لا تُساعد، قد يُوصي الطبيب بالحصول على رابط الشريط المطاطي. هذا الإجراء يقوم بقطع الدورة الدموية عن البواسير عن طريق وضع الشريط المطاطي حوله.

هذا يُسبب فُقدان الدورة الدموية إلى الأوردة المتورمة، مما يضطر إلى التقليص. وينبغي إجراء هذا الإجراء فقط من قبل الأطباء المختصين فلا تُحاول تجرُبة هذا في المنزل .

إذا لم يكن ربط الشريط المطاطي خياراً في حالتك، قد يقوم الطبيب بإجراء العلاج بالحقن، أو العلاج بالصلب.

في هذا الإجراء يقوم الطبيبك بحقن مادة كيميائية في الأوعية الدموية مُباشرة. هذا يُسبب الحد حجم الأوردة المُلتهبة .

الوقاية من الإصابة

لمنع أو تجنُب الإصابة، تجنب الإجهاد أثناء حركة الأمعاء. أيضاً حاول زيادة كمية المياه التي تتناولها يومياً والتي بدورها يُمكن أن تقي وتحمي البراز الخاص بك من التصلُب .

إستخدام المرحاض في أقرب وقت كلما كُنت تشعر بحركة الأمعاء القادمة لمنع البواسير من النمو والتزايد في الحجم.

التمرين بإنتظام لمنع الإصابة بالإمساك، ولا تجلس لفترات طويلة وخاصة على الأسطح الصلبة مثل الخرسانة أو البلاط .

إستهلاك الأطعمة التي هي عالية في الألياف الغذائية يُمكن أن تُقلل من خطر تطور وتضاعف الحالة في المستقبل .

وتشمل مصادر الألياف الغذائية الجيدة ما يلي :

  •  الدقيق .
  • الأرز البُني .
  • دقيق الشوفان .
  • الأجاص .
  • الجزر .
  • الحنطة السوداء .
  • ادقيق النُخالة .
  • الألياف الغذائية تُساعد على خلق السائبة في الأمعاء ، مما يُخفف من البراز .

مضاعفات البواسير

المضاعفات من الإصابة نادرة، ولكن يُمكن أن تشمل :

  • الإصابة بجلطات  في الدم في الوريد.
  • نزيف.
  • نقص الحديد وفقر الدم الناجم عن فقدان الدم .

 

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%88%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d8%a3%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d8%b6%d9%87%d8%a7-%d9%88%d8%a3%d8%b3%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d9%87%d8%a7/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram