التهاب البروستاتا ما بين الاعراض والاسباب والعلاج

التهاب البروستاتا

ما هو التهاب البروستاتا ؟

التهاب البروستاتا  هو عدوي تُصيب البروستاتا وذلك عندما تُصبح البروستاتا والمنطقة المحيطة بها مُلتهبة.

البروستاتا هي شبيهة بحبة الجوز وفي نفس حجمها، تقع البروستاتا بين المثانة وقاعدة القضيب.

التهاب البروستاتا

الأنبوب الذي يُحرك البول من المثانة إلى القضيب يمر عبر مركز البروستاتا في الجسم.

العديد من أنواع العدوى يُمكن أن تُحدث تأثيراً على البروستاتا.

بعض الرجال الذين يعانون من التهاب البروستا لا يُعانون من أي أعراض أُخري على الإطلاق، في حين أن آخرين يُعانون من أعراض شديدة وذلك حسب تقارير كثيرة بما في ذلك الألم الشديد.

أنواع التهاب البروستاتا

هناك أربعة أنواع من التهاب البروستات:

التهاب البروستاتا البكتيري الحاد: هذا النوع هو الأقل شيوعاً ويستمر لفترة قصيرة. ويُمكن أن يكون أيضاً مهدداً للحياة إذا تُرك وأُهمل دون علاجه . هذا هو أسهل نوع من التهاب البروستات للتعرف عليه وتشخيصه.

التهاب البروستاتا الجرثُومي المُزمن : الأعراض أقل كثافة وتطور على مدى سنوات عديدة. فمن المُرجح أن يؤثر هذا النوع من الإلتهاب على الشباب ومتوسطين العُمر من الرجال وتتسبب في إلتهابات المسالك البولية المُتكررة.

التهاب البروستاتا المُزمن أو متلازمة آلام الحوض المُزمنة: هذا النوع يُسبب الألم وعدم الراحة حول الفخذ ومنطقة الحوض، يُمكن أن يؤثر على الرجال من جميع الأعمار.

التهاب البروستاتا الإلتهابي: يتميز هذا النوع من الإلتهاب أن البروستاتا تكون مُلتهبة ولكن لا توجد أي أعراض اُخري، وعادة ما تُكتشف هذه الأعراض عندما يقوم الطبيب بتشخيص  بعض المُشكلات الأُخري.

أسباب التهاب وتضخم البروستاتا

سبب الإصابة بالبروستات ليس واضحاً دائماً، وخاصة للإلتهاب البروستاتا المُزمن، والسبب الدقيق غير معروف. ويعتقد الباحثون أن

التهاب البروستاتا

  • أن أكثر أسباب التهاب البروستاتا شيوعا هي تسرب البكتيريا من قناة مجرى البول الى غدة البروستاتا أو وصول البكتيريا الممرضة إليها بصورة مباشرة أو عبر الخلايا الليمفاوية التي تكافح البكتريا والقادمة من المسقيم.
  • ومن اسباب التهاب البروستاتا أيضاً الأمراض المنقولة جنسيا والتي تسببها بعض أنواع البكتيريا مثل النيسيريا والكلاميديا أو
  • مرض نقص المناعة المكتسب الذي يسببه فيروس نقص المناعة
  • وتعد بكتيريا إي كولاي التي تسبب التهاب المجاري البولية من أكثر اسباب التهاب البروستاتا شيوعا وخاصة في النوع المزمن من المرض.
  • يُمكن أن تكون الكائنات الحية الدقيقة سبباً في إلتهاب البروستاتا المُزمن
  • مرض المناعة الذاتية حيث يُهاجم الجسم نفسه ويؤدي إلي تلف بعض الأعصاب الطرفية في المنطقة المصابى بالتهاب البروستات البكتيري الحاد والمُزمن والإلتهابات البكتيرية هي من الممكن أن تكون السبب في بعض الأحيان، يُمكن للبكتيريا الدخول إلى البروستاتا بسهولة من خلال قناة مجرى البول.
  • تكون في خطر متزايد من عدوى البروستاتا إذا كُنت تستخدم القسطرة أو إجراء طبي ينطوي على مجرى البول. وتشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:
  • حدوث إنسداد في المثانة.
  • الأمراض المنقولة بالإتصال الجنسي.
  • تضخم البروستات أو الإصابة، والتي يمكن أن تُحفز الأنواع الأُخري من العدوى.

أعراض التهاب واحتقان البروستاتا

أعراض الإصابة بعدوي البروستاتا تختلف تبعاً لنوعها.

التهاب البروستاتا

أعراض التهاب العدوي البكتيرية الحادة

  • حرق أو ألم أثناء التبول .
  • استفراغ وتقيؤ.
  • آلام في الجسم.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة.
  • حُمى وقشعريرة.
  • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
  • يجب عليك إخطار الطبيب إذا كان أي من الأعراض التالية إستمرت معك لفترة أطول من بضعة أيام :
  • حدوث متاعب أثناء التبول.
  • إذا اعتقدت أن لديك مُشكلة مُمثلة في إلتهاب المسالك البولية.
  • بعض الناس الذين لديهم الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان.
  • التبول الليلي أو الحاجة إلى التبول مرتين أو ثلاث مرات خلال الليل.
  • قد تلاحظ أيضا رائحة كريهة أو دم في البول أو السائل المنوي. أو الشعور بألم شديد في أسفل البطن أو عند التبول، قد تكون هذه علامات على العدوى البكتيرية الحادة للبروستاتا.

التهاب البروستات الجرثومي المُزمن

أعراض العدوى المزمنة، والتي قد تأتي وتذهب، ليست شديدة مثل العدوى الحادة، هذه الأعراض تتطور ببطء أو تبقى خفيفة. يُمكن أن تستمر الأعراض أكثر من ثلاثة أشهر وتشمل:

  • الإحساس بالحرقتن أثناء التبول.
  • التبول المتكرر أو العاجل.
  • ألام حول الفخذ وأسفل البطن أو أسفل الظهر.
  • آلام في المثانة.
  • ألام في الخصية أو القضيب.
  • ضعف تيار البول.
  • القذف المؤلم للحيوانات المنوية.

التهاب البروستات المزمن

أعراض التهاب البروستات المزمن مشابهة للأعراض مع ذلك النوع من إلتهاب البروستاتا الجرثومي المُزمن . قد تشعُر أيضاً بمشاعر عدم الراحة أو الألم لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر في مناطق :

  • بين كيس الصفن والشرج.
  • وسط أسفل البطن.
  • حول القضيب الخاص بك وكيس الصفن أو أسفل الظهر.
  • أثناء أو بعد القذف.
  • راجع الطبيب إذا كان لديك ألم في الحوض، التبول المؤلم، أو القذف المؤلم.

علاج احتقان البروستاتا

التهاب البروستاتا

ادوية علاج التهاب البروستاتا

إلتهاب البروستاتا البكتيرية: خلال فترة العلاج، قد يُوصي طبيبك بزيادة كمية السوائل التي تشربها يومياً وذلك للمساعدة في طرد  البكتيريا، قد تجد أنه من المفيد تجنُب تناول الكحول والمواد التي تحتوي علي الكافيين والأطعمة الحمضية أو الحارة.

التهاب البروستاتا الجرثومي: سوف تتناول المُضادات الحيوية أو مُضادات الميكروبات لمدة زمنية من ستة إلى ثمانية أسابيع. إذا كان لديك عدوى حادة وشديدة، قد تحتاج إلى الذهاب إلي المُستشفى .

خلال هذا الوقت، سوف تتلقى السوائل والمضادات الحيوية عن طريق الوريد.

العدوى البكتيرية المُزمنة تتطلب ستة أشهر على الأقل من تناول المضادات الحيوية، هذا لمنع العدوى المتكررة. قد يصف طبيبك أيضاً حاصرات ألفا لمساعدة عضلات المثانة على الإسترخاء وتخفيف الأعراض.

قد تحتاج إلى جراحة إذا كان هناك إنسداد في المثانة أو بعض المشاكل التشريحية الأخرى، الجراحة يُمكن أن تساعد على تحسين تدفق البول وإحتباس البول عن طريق إزالة الندبات.

التهاب البروستاتا المُزمن

علاج إلتهاب البروستاتا المُزمن يعتمد على الأعراض التي تُعاني منها، سيقوم طبيبك بتقديم المُضادات الحيوية في البداية لإستبعاد الإصابة بالعدوى البكتيرية وسيصف لك بعض الأدوية الأخرى للمٌساعدة في تخفيف الانزعاج والألم

علاج البروستاتا بالاعشاب

قد يجد بعض الناس فوائد من:

  • حمامات دافئة أو تدليك البروستاتا.
  • المعالجة الحرارية من زجاجات المياه الساخنة أو منصات التدفئة.
  • تمارين كيجل للمساعدة في تدريب المثانة.
  • الإفراج الليفي العضلي وذلك للمساعدة في إسترخاء الأنسجة الرخوة في أسفل الظهر.
  • تمارين الاسترخاء.
  • العلاج بالإبر الصينيىة.
  • الإرتجاع البيولوجي.
  • تحدث دائماً مع طبيبك قبل محاولة الدخول في الطب التكميلي أو البديل حيث قد تتفاعل العلاجات مثل المكملات الغذائية والأعشاب مع الأدوية الُأخري التي تتناولها بالفعل.

إلتهابات البروستاتا المتكررة

من المهم أن تأخُذ جميع الأدوية التي يصفها لك الطبيب للقضاء على البكتيريا بشكل كامل ولكن إلتهاب البروستاتا الجرثومي

قد يتكرر حتى مع المضادات الحيوية قد يكون ذلك لأن المضادات الحيوية ليست فعالة أو لا تُدمر جميع البكتيريا.

قد تحتاج إلى تناول الأدوية لفترة أطول أو أخذ أدوية مختلفة، اطلب من طبيبك إحالتك إلى أخصائي مثل طبيب المسالك البولية إذا كان لديك التهاب البروستاتا المُتكرر ويُمكنهم إجراء إختبار لتحديد نسبة البكتيريا المُحددة المُسببة للعدوى.

لجمع هذه المعلومات سيقوم طبيبك بإزالة السوائل من البروستاتا بعد تحديد البكتيريا،

قد يصف لك الطبيب أدوية مختلفة بعد جمعه لهذه المعلومات، التهاب البروستاتا المُزمن قد يتطلب عدة علاجات مختلفة.

وتشمل مضاعفات التهاب البروستات الحاد:

  • إنتشار البكتيريا في مجرى الدم.
  • تشكُل الخراج.
  • عدم القدرة على التبول.
  • حدوث تعفُن للدم.
  • الموت في الحالات القصوى والشديدة.
  • قد تشمل مضاعفات التهاب البروستات المزمن ما يلي:
  • صعوبة التبول.
  • العجز الجنسي.
  • آلام الحوض المزمنة.
  • ألم مزمن عند التبول.

فمن الممكن أن يكون ارتفاع مستويات بسا مع عدوى البروستاتا، عادة ما تعود المستويات إلى المعدل الطبيعي في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر.

متابعة مع طبيبك بعد الانتهاء من العلاج، إذا لم تنخفض مستوياتك قد يوصي طبيبك بمدة أطول من المضادات الحيوية أو خزعة البروستاتا للبحث عن سرطان البروستاتا.

إن إصابات البروستاتا حتى تلك المُزمنة لا علاقة لها بسرطان البروستاتا.

كما أنها لا تزيد من خطر إصابة المريض بسرطان البروستاتا، عدوى البروستاتا هي أيضاً ليست مُعدية أو سببها شريك حياتك. يُمكنك الاستمرار في العلاقات الجنسية طالما أنك لا تعاني من عدم الراحة.

تحدث مع طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض عدوى البروستاتا. قد تشمل هذه الانزعاج عند التبول أو وجود ألم حول منطقة الفخذ أو أسفل الظهر.

من الأفضل الحصول على تشخيص مُبكر حتى تتمكن من بدء العلاج والتخلص من هذه الأعراض المُزعجة سريعاً، في بعض الحالات مثل التهاب البروستاتا البكتيرية الحاد، العلاج المُبكر أفضل حتي لا تحدث للحالة مضُاعفات يكون لها أثرها السلبي بعد ذلك.

شارك المقالة

السابق
اسباب مرض تضخم الكبد وعلاجه
التالي
ماهو علاج حموضة المعدة الشديدة

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Avatar زهره الصبار قال:

    نتمني ماهو جديد من مقالاتك الجميله والمفيده

اترك تعليقاً