اسباب الذبحة الصدريه

الذبحة الصدرية

ما هي الذبحه الصدريه

الذبحة الصدرية هو عبارة عن أحد أنواع الألم التي تُصيب الصدر وذلك بسبب إنخفاض في إمداد الدم الواصل إلي إلي القلب.

الذبحة الصدرية
الذبحة الصدرية

تُعتبر الذبحة الصدرية هو أحد الأعراض التي تدل علي إصابة الشخص بمرض في الشريان التاجي.

الذبحة الصدرية هي عبارة ضغط وثقل وضيق وألم في منطقة الصدر، وصف الأشخاص المصابين بالذبحة أن أعراضها تُشبه ضغط شديد علي الصدر أو الشعور بوزن ثقيل علي منطقة الصدر.

الذبحة الصدرية شائعة الحدوث نسبياً في كثير من الأشخاص ولكن حتي الأطباء المختصون يجدون صعوبة في التفريق بينها وبين الأنواع الأخري التي تُصيب الصدر الأم المُصاحبة لعسر الهضم.

اعراض وعلامات الذبحه الصدريه

الذبحة الصدرية
الذبحة الصدرية
  • شعور بضعط وحرقة وإمتلاء شديد في الصدر مصحوبة بألم.
  • ألم في الذراعين والرقبة والفك والكتف والتي تكون مُصاحبة دائماً لألام الكتف.
  • تقيؤ.
  • تعب.
  • ضيق في التنفس.
  • تعرق.
  • دوخة.

يقوم الطبيب بتحديد نوع الذبحة الصدرية التي تُعاني منها علي أساس شدة ونوع الأعراض التي تُعاني منها، حيث هناك نوعان وهو الذبحة الصدرية المستقرة والغير مستقرة والتي تكون بدروها مؤشر مبكر علي أن الفرد سيُصاب بنوبة قلبية.

الذبحة الصدرية المستقرة هي أكثر الأنواع شيوعاً وتحدث عند إنهاك النفس بصورة زائدة عن الحد وتذهب مع الراحة، حيث يكون الألم في مثل هذا النوع عند المشي والصعود في سلالم لأعلي أو المشي في طقس بارد.

أعراض الذبحة الصدرية المستقرة

  • الإحساس بألم مُضاعف عند تسلق الأماكن العالية أو السلالم وذلك بسبب أن القلب يعمل بصورة أكثر صعوبة.
  • يُصاب الفرد بألام مشابهة للألام التي تُصيب الصدر من قبل حيث تستغرق فترة زمنية خمس دقائق أو أقل.
  • إختفاء الألم عند إستخدام أدوية المُخصصة للذبحة.

أعراض الذبحة الصدرية الغير مستقرة

  • تحدث حتي مع راحة الفرد وحرصه علي راحة جسمه وإبعاده عن الإجهاد.
  • تحدث بصورة غير متوقعة.
  • تغيير في نمط الذبحة الصدرية التي تُصيب الفرد.
  • تستمر لفترة زمنية أكثر من 30 دقيقة وتكون أكثر حدة.
  • قد لا تختفي مع الراحة أو إستخدام أحد أدوية الذبحة الصدية.
  • قد تكون إشارة علي إصابة الفرد بالنوبة القلبية.

أعراض الذبحة الصدرية برينزميتال

  • تُصيب الفرد عند لجوءه لإراحة جسمه وإبعاده عن الإجهاد.
  • تكون درجة الألم شديدة بدرجة لا تُطاق.
  • يُمكن أن تُساعد الأدوية الطبية في ذهابها.

اعراض الذبحه الصدريه للنساء

  • ألم في الصدر مُصاحب لحدوث الذبحة.
  • تقيؤ.
  • ضيق في التنفس.
  • وجع في البطن.
  • الإحساس بألام في الرقبة والفك والظهر.
  • الإحساس بطعنات من الألم بدل من إحساس الضغط المُصاحب لحدوث الذبحة.

اسباب الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية
الذبحة الصدرية

السبب الرئيسي هو إنخفاض في إمداد عضلة القلب من الدم، حيث يقوم الدم بحمل الأكسجين إلي عضلة القلب والتي تحتاجه من أجل البقاء حية للقيام بوظيفتها، عندما لا تصل عضلة كمية كافية من الأكسجين يُصاب القلب بحالة تُسمي إقفار.

السبب لحدوث هذا هو إصابة الشريان التاجي وهذه الإصابة تحدث بسبب تراكم الدهون علي جدار الشريان مما تتسبب في تضييقه وإصابته بما يُسمي بتصلب الشرايين.

عند الراحة يستطيع القلب الحصول علي كمية قليلة من الدم وبالتالي لا تظهر أعراض الذبحة ولكن في أوقات الذروة مثل عند ممارسة التمارين الرياضية يحتاج القلب لكميات كبيرة من الأكسجين فيتسبب في ظهور الذبحة.

  • الذبحة الصدرية المستقرة تكون نتيجة لبذل مجهود بدني عنيف للفرد أو تسلق السلالم أو ممارسة التمارين الرياضية أو المشي وذلك بسبب زيادة الطلب علي كمية الدم ووجود تضييق أساساً في الأوعية الدموية،

كما تُساهم عوامل مثل الإجهاد العاطفي وإنخفاض درجات الحرارة والوجبات الثقيلة والتدخين أيضاً في الإصابة.

  • الذبحة الصدرية الغير مستقرة تكون بسبب أن الرواسب الدهنية تمزق الأوعية الدموية أو تُساهم في تكوين جلطة أو تكون ناتجة في الأساس عن طريق حدوث جلطة،

وهي في الغالب لا تتحسن مع الأدوية أو الراحة وبعض الحالات تحتاج دخول الطوارئ.

  • الذبحة الصدرية البرينزمينتال يكون بسبب تشنج الشريان التاجي وذلك لفترة مؤقتة غير دائمة، وتلعب عوامل مثل التوتر العاطفي والتدخين وتناول المخدرات في الإصابة بمثل هذا النوع.

المضاعفات

أهم المضاعفات وأخطرها علي الإطلاق هو إصابة الفرد بنوبة قلبية.

الذبحة الصدرية وطرق الوقاية منها

هذا الطرق في الغالب تُستخدم في التخفيف من حدة الأعراض الذي يُعاني منها الشخص إذا كان قد أُصيب أصلاً بذبحة حيث تُساهم بشكل فعال في تحسين الأعراض وتلك الطرق تشمل:

  • الإقلاع والإبتعاد عن التدخين تماماً.
  • مراقبة الظروف الصحية للفرد مثل ضغط الدم ومستوي الكوليسترول في الدم.
  • الحرص علي إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والحفاظ علي وزن صحي ومُناسب.
  • تقليل مستوي الإجهاد.
  • زيادة النشاط البدني وذلك بعد اللجوء إلي الطبيب المختص والحصول علي موافقته، وذلك بهدف وصول المريض إلي 150 دقيقة أسبوعياً من ممارسة النشاط، كما أنه من المحبب ممارسة تمارين القوي لمدة عشر دقائق مرتين في الأسبوع وتمارين تمديد العضلات لمدة تتراوح ما بين 5 إلي 10 دقائق وذلك ثلاث مرات أسبوعياً.
  • الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية وإذا كان الشخص يشرب بصورة مُزمنة فيجب ألا يزيد عن مشروبين يومياً وذلك في الرجال، وواحد أو أقل في النساء.

 

 

شارك المقالة

Sending
User Review
0 (0 votes)
السابق
اسباب واعراض جلطة القلب
التالي
مرض كرون وعلاقته بأمراض الجهاز البولي

اترك تعليقاً