العمليات الجراحية الكبرى والصغرىقسم صحة المرأة

الليزر الكربوني “التقشير الكربوني” التعريف – الفوائد – الأضرار – نصائح – التكلفة

أهم المعلومات عن الليزر الكربوني

الليزر الكربوني هو علاج ثوري للليزر غير مؤلم تماماً مع فترة توقف من الصفر إلى الصفر.

التقشير الكربوني مُفيد للغاية للأشخاص الذين يُعانون بسبب أن بشرتهم من النوع الدهنية والذين يُعانون من الرؤوس السوداء وتوسيع في المسام وبهتان الجلد وحب الشباب على الوجه أو الجسم.

إنها أيضاً طريقة ممتازة لتقشير البشرة وتنشيطها مما يوفر مظهراً منتعشاً فورياً ويترك بشرتك أكثر نعومة وأكثر سلاسة.

بإختصار فإن جميع النساء دائماً ما تسعى إلى الحصول على بشرة نقية وجميلة، وخالية من التصبغات،

وبالتالي يذهبن لأي وسيلة ممكنة للحصول على تلك البشرة المشرقة والجذابة التي لا يشوبها بقع أو بثور، أو حب الشباب والكلف،

فمنهم من يذهب لعمليات التجميل بعد أن شهد المجال التجميلي تطوراً ملحوظاً في إعادة البشرة إلى طبيعتها النقية،

ومن تلك التطورات هي وسيلة الليزر الكربوني للتخلص من بقايا الخلايا الميتة.

تعريف الليزر الكربوني “التقشير الكربوني”

الليزر الكربوني
الليزر الكربوني

هو عبارة عن أشعة تعرف باسم “Qs Nd Yag”، فهو مصدر ضوئي ليزري يعمل على التجديد الكامل للبشرة، وبالتالي فهو يساعد على التخلص من جميع الخلايا الميتة بحيث يقوم بتقشير البشرة تماماً،

وتلك الأشعة يتم إستخدامها بواسطة وضع السائل الكربوني على البشرة لمدة زمنية تصل إلى 30 دقيقة ومن ثم يُمرر الليزر بإحدى الموجات طويلة المدى على ذلك السائل وبالتالي يعمل على زيادة درجة الحرارة،

فتقوم الأشعة بإختراق البشرة المرهقة ومن ثم يأتي دور الموجات القصيرة والتي تكون مهمتها هي تقشير سطح البشرة لتساعدها على إنتاج مادة الكولاجين الضرورية للبشرة.

فوائد الليزر الكربوني

  • يُساعد إستخدام الليزر في إعادة البشرة للونها الطبيعي والحفاظ علي نضارتها وحيويتها، فهو يحافظ عليها من ظهور التصبغات الجلدية التي تؤدي بدورها إلي تشوه منظر البشرة.
  • يُضيف للبشرة ملمس مخملي.
  • تُساعد تلك التقنية على تفتيح البشرة الداكنة عن طريق علاج سواد المسام والتي تُساهم في منع إكتساب النضارة والحيوية للوجه.
  • تعمل تلك التقنية في إرجاع إطلالة، وصفاء البشرة الطبيعية التي تتصف بالتألق والحيوية.
  • يُعالج مشكلة المسامات الواسعة التي تشعر السيدات بعدم الثقة والإحباط.
  • يُساعد على التخلص من حب الشباب، والندوب، والبقع.
  • يعمل على إخفاء آثار التجاعيد المتعلقة بالتقدم العمري.
  • يُمكن القيام بعمل الليزر الكربوني في أي من المناسبات، حيث انه لا يستنزف الوقت فهي تقنية لا يستغرف عملها الكثير من الوقت من قبل الطبيب أو الجراح المختص.
  • يُساعد في التخلص من النمش، ويزيد من تجانس البشرة للونها الطبيعي.
  • يُستخدم في إزالة الوشم، ويعالج الوحمات.
  • يُزيل آثار الحروق، والندبات.

سلبيات الليزر الكربوني

  • الشعور بالحكة، والتورم:

يُمكن أن يلاحظ أن البشرة التي تمت معالجتها بواسطة ليزر كربوني أنها حمراء، ومتورمة حيث أن درجة الإحمرار ترتبط بمدى قوة أشعة الليزر ويُمكن أن يدوم الإحمرار وتلك الحكة لمدة شهور،

وفي حالة وجود أي من المشاكل الجلدية السابقة مثل “الوردية” يُمكن أن يؤدي ذلك الأمر إلى زيادة الإحمرار، والشعور بالحكة.

  • العدوى:

عملية تقشير الجلد وبقايا الخلايا الميتة بواسطة تقنية التقشير الكربوني يُمكن أن ينتج عنها حدوث العدوى البكتيرية،

أو الفطرية، أو الفيروسية ومن أكثر أنواع العدوى إنتشاراً هو الفيرس المتسبب بالقرح الباردة وهو فيرس “الهربس”.

  • التغير الملحوظ في لون البشرة:

يُمكن أن يلاحظ أن الأماكن التي تم معالجتها أو تقشيرها بإصابتها بنقص التصبغ أي جعلها أكثر تفتيحاً،

أو إصابتها بفرط التصبغ أي جعلها أقل تفتيحاً ولوناً مُقارنة بلونها الطبيعي.

موانع إستخدام التقشير الكربوني

  • يُحذر نهائياً لمن يستخدمون العلاج الكيميائي.
  • يُراعى التوقف عن إستخدام حبوب التخلص من حب الشباب قبل جلسة ليزر كربوني بما يقارب من 18 شهر.
  • يُراعى أن لا يتم عمل جلسات العلاج بالليزر الكربوني للأطفال بسن المراهقة.

نصائح ما بعد جلسة التقشير الكربوني

  • من الجيد إستخدام الكريمات المُرطبة المُناسبة بالأيام التالية لجلسة العلاج.
  • لا داعي للقلق عند وجود بعض الإحمرار في الوجنتين مباشرة بعد العملية،
  • ويُمكن وضع بعض الكريمات التي تعمل على التقليل من الحكة أو الاحمرار.
  • يُراعى الإبتعاد عن أشعة الشمس بعد جلسة الليزر، ويُفضل إستخدام واقي للشمس.

تكلفة جلسات التقشير الكربوني

  • تتراوح في مصر ما بين 300 و 1000 دولار أمريكي.
  • يصل سعر جلسات الليزر الكيميائي في انجلترا إلى 100 دولار أمريكي.
  • وفي تركيا يقدر بحوالي 350 دولار أمريكي.
  • وفي إيطاليا يصل إلى 160دولار أمريكي.

الفرق بين الليزر الكربوني والفراكشنال

يكمن الفرق بشكل خاص في أن الليزر من النوع فراكشنال يتم إستخدامه من أجل المُساعدة في علاج وشفاء الندبات وحفر الوجه حب الشباب وأيضاً يتم اللجوء إلي إستخدامه كحل طبي من أجل تحسين شكل آثار العمليات التجميلية.

إما بالنسبة للفائدة الطبية القابعة وراء إستخدام الليزر الكربوني فهو قدرته وإمكانيته علي منح البشرة نضارة تستمر لفترة زمنية قد تصل لعدة أسابيع،

ولكن فإن النتائج المُرتبطة بإستخدامه في علاج ندبات حب الشباب وتصبغات البشرة تكون ضعيفة نسبياً مُقارنة بالفراكشنال.

أي أن نتائج الفراكشنال ليزر CO2 دائمة تكون أفضل من نتائج الليزر الكربوني.

من أهم ما يُسببه ويتركه الفراكشنال هو النقاط البيضاء التي تظهر على الجلد بعد إستخدامه والتي بعد فترة زمنية مُعينة تتحول إلى نقاط سوداء وتحتاج إلي فترة زمنية تتراوح ما بين 6-7 أيام من أجل أن تتقشر.

أما بالنسبة لإسيخدام الليزر الكربوني فإن إستخدامه ينتج إحمرار في البشرة مع بعض من الإنتفاخ الذي يظهر لفترة زمنية تبلغ عدة ساعات،

ولكن لا يلبث وأن يبدء الوجه في الرجوع والعودة إلى وضعه الطبيعي والمعتاد وذلك تحديداً في نفس اليوم، ويُمكن للشخص الذهاب إلى العمل في اليوم التالي.

عدد جلسات ليزر الفراكشنال لعلاج الندبات وآثار العمليات الجراحية من 3 إلى 4 جلسات، جلسة كل شهر.

نتائج الفراكشنال لا تُخفي الندبات بنسبة 100%، ولكن يكون التحسن بدرجة 40%، ورغم ذلك يُعتبر من أفضل الطرق الموجودة حالياً لعلاج الندبات.

تجاربكم مع الليزر الكربوني للوجه

تجاربكم مع الليزر الكربوني للوجه
تجاربكم مع الليزر الكربوني للوجه
مين جربت الليزر الكربوني للكلف
مين جربت الليزر الكربوني للكلف

    الليزر الكربوني قبل وبعد

    الليزر الكربوني قبل وبعد
    الليزر الكربوني قبل وبعد
    الليزر الكربوني للوجه قبل وبعد
    الليزر الكربوني للوجه قبل وبعد

      المصدر:

      CARBON LASER THERAPY.

      مقالات مشابهة من موقعنا تتحدث عن نفس الموضوع:

      تقييمك للمقالة

      0

      تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

      الوسوم

      Hamdy Said

      دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

      مقالات ذات صلة

      اترك تعليقاً

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      زر الذهاب إلى الأعلى
      إغلاق