الامراض العضويةقسم الامراض

تسمم الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

ما هو تسمم الحمل ؟

تسمم الحمل هو مُضاعفات شديدة من تسمُم الحمل حيث إنها حالة نادرة ولكنها خطيرة حيث تحدُث عن طريق إرتفاع ضغط الدم في المضبوطات خلال فترة الحمل.

تسمم الحمل

المضبوطات هي فترات من نشاط الدماغ المُضطرب التي يُمكن أن تُسبب حلقات من التحديق، وإنخفاض اليقظة، والتشنجات ” الهز العنيف “.

تسمُم الحمل يؤثر على حوالي 1 في كل 200 امرأة. يُمكن تطوير تسمُم الحمل حتى لو لم يكن هُناك تاريخ من المضبوطات.

اعراض تسمم الحمل بعد الولادة

لأن تسمم الحمل يُمكن أن يؤدي إلى تسمم الحمل نفسه ولا تظن ذلك غريباً، قد يكون لديك أعراض كلتا الحالتين. ومع ذلك، قد تكون بعض الأعراض بسبب ظروف أخرى، مثل أمراض الكلى أو مرض السُكري.

من المهم أن تُخبر الطبي المختص عن أي ظروف لديك بحيث تستبعد الأسباب المُحتملة الأخرى.

وفيما يلي اعراض تسمم الحمل :

تسمم الحمل

  • تورم في الوجه أو اليدين.
  • الصداع.
  • الزيادة المُفرطة في الوزن.
  • إستفراغ وغثيان.
  • مشاكل في الرؤية.
  • صعوبة في التبول.
  • وفيما يلي الأعراض الشائعة لمرض الارتعاج:
  • النوبات .
  • فقدان الوعي .
  • الإثارة .
  • الصداع أو ألم في العضلات .
  •  ألم في في الجزء الأيمن العلوي من البطن .

اسباب تسمم الحمل بعد الولاده

إرتفاع ضغط الدم بعد الأسبوع ال 20 من الحمل والبروتين في البول. إذا كان تسمم الحمل يتفاقم ويؤثر على عقل المصاب، مما تسبب في التأثير علي المضبوطا، فإنك قد وضعت في حالة الإرتعاج .

الأطباء لا يعرفون ما يُسبب تسمُم الحمل بالظبط، ولكن يمكن أن يفسرون كيف أن أعراض تسمُم الحمل يمكن أن تؤدي إلى تسمُم الحمل وهي :

إرتفاع ضغط الدم

تسمُم الحمل يحدُث عندما يُصبح ضغط الدم مرتفعاً أو قوة الدم ضد جدران الشرايين عالية بما يكفي لتلف الشرايين والأوعية الدموية الأُخرى.

الأضرار التي لحقت بالشرايين قد تُقيد وتُعيق تدفُق الدم.  وينتُج تورم في الأوعية الدموية في الدماغ وإلى الطفل  إذا كان هذا التورم يتداخل مع قُدرة الدماغ على العمل، قد يحدُث خلل في المضبوطات.

أسباب بروتينية

تسمُم الحمل يؤثر عادة على وظائف الكلى والبروتين في البول المعروف أيضاً بإسم البروتينية،

سيتم عمل اختبار قياس نسبة البروتين في البول في كل مرة يذهب فيها المريض إلي الطبيب.

عادة ما تقوم الكلى بتصفية النفايات من الدم وخلق وتصنيع البول من هذه النفايات. ومع ذلك، فإن الكلى تقوم بالمحاولة للحفاظ على العناصر الغذائية في الدم مثل البروتين لإعادة توزيعه على الجسم.

إذا كانت فلاتر الكلى، التي تُسمى الكُبيبات معطوبة أي أصابها ضرر ما ، يُمكن للبروتين أن يتسرب من خلالها ويُفرز البروتين في البول الخاص بالمريض.

من هو المُعرض لخطر الإصابة بحالة الإرتعاج ؟

إذا كان لديك أو كان لديك أحد يُعاني من حالة تسمُم الحمل الشديد مع المعاناة من أعراضه، قد تكون في خطر لحدوث تسمم الحمل.

وتشمل عوامل الخطر الأخرى للمضبوطات أثناء الحمل ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الصداع.
  • الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاما أو أقل من 20 عاما.
  • الحمل مع التوائم.
  • الحمل لأول مرة.
  • تاريخ سابق من المعاناة من سوء التغذية.
  • مرض السكري أو أي حالة أخرى تؤثر على الأوعية الدموية.

تسمم الحمل يؤثر على المشيمة، وهو الجهاز الذي يُسلم الأوكسجين والدم والمغذيات من دم الأم إلى الجنين.

عندما يقل ضغط الدم فإنه يمنع تدفق الدم في القلب، قد تكون المشيمة غير قادرة على العمل بشكل صحيح ومظبوط.

قد يؤدي هذا إلى أن يُولد الطفل مع إنخفاض في الوزن عند الولادة أو مشاكل صحية أخرى.

المشاكل في المشيمة غالبا ما تتطلب الولادة المبكرة لصحة وسلامة الطفل. في حالات نادرة، هذه الحالات تُسبب الإملاص.

كيفية علاج تسمم الحمل بعد الولادة

تسمم الحمل

إن إيصال الطفل هو السبيل الوحيد لعلاج تسمم الحمل.

إذا قام الطبيب بتشخيصك مع تسمم الحمل،

فقد يُراقب حالتك ويُعالجك بأدوية لمنعه من التحول إلى تسمم الحمل، ستُساعد الأدوية والرصد في الحفاظ على ضغط الدم في نطاق أكثر أماناً حتى ينضُج الطفل بما فيه الكفاية لتسليمه وإنزاله.

إذا كُنتي تُعانين من تسمم الحمل، قد يقوم طبيبك بتسليم طفلك مُبكراً أي ولادته قبل ميعاده،

وهذا يتوقف على مدى طول فترة حملك. قد تحدث الولادة المُبكر ما بين 32 و 36 أسبوعاً من الحمل إذا كان لديك أعراض مُهددة للحياة أو إذا كان الدواء لا يعمل .

قد تحتاجين إلى أن تكونين في المستشفى حتى تتمكني من ولادة طفلك بصورة أمنة.

الأدوية

الأدوية لمنع النوبات وترك مُضادات الاختلاج وتناول الأدوية المخدرة، قد يكون ضرورياً.

قد تحتاجين إلى دواء لخفض ضغط الدم إذا كنتي تُعانين من إرتفاع ضغط الدم . يُمكنك أيضاً أن توضع على جرعة منخفضة من الأسبرين .

رعاية منزلية

إيلاء وإعطاء الإهتمام لنظامك الغذائي مُهم، تأكد من الحصول على ما يكفي من الكالسيوم.

قد تضطر إلى الذهاب إلي المشفي بإنتظام لمُراقبة الجنين والفحوصات في كثير من الأحيان ويمكن إجراء هذا الرصد من منزلك إذا تم تقديم هذه الخدمات في منطقتك.

أخذ جميع الأدوية الموصوفة والحصول على الراحة، ورصد أي تغييرات في حالتك أمر بالغ الأهمية لإدارة تسمم الحمل.

مع الرعاية المُناسبة والرصد الدقيق، يُمكنك المضي قُدماً دون حدوث أي مضاعفات.

سبل الوقاية من تسمم الحمل

يجب أن تختفي الأعراض الخاصة بك بمجرد أن يولد طفلك.

ومع ذلك، سوف تزالين مُعرضة لقضايا ضغط الدم في الحمل المقبل.

في حالة حدوث مُضاعفات، قد يكون لديك حالة طوارئ طبية مثل إنقطاع المشيمة.

إنقطاع المشيمة هو الشرط الذي يجعل المشيمة تنفصل من الرحم وهذا يتطلب تسليم الولادة القيصرية في حالات الطوارئ لإنقاذ الطفل، قد يكون الطفل مريضا جداً أو قد يموت .

ومع ذلك، فإن الحصول على الرعاية الطبية المناسبة لتسمُم الحمل قد يمنع الإصابة بتسمُم الحمل.

انتقلي إلى زياراتك السابقة للولادة على النحو الذي أوصى به طبيبك لكي يراقب ضغط الدم والدم والبول. تأكدي من التحدث إلى طبيبك حول أي أعراض لديك .

الوسوم

Hamdy Said

دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يااااه تسمم الحمل خطير جدا علشان كده لما تكون الست حامل ويجيلها تسمم حمل شكرا علي معلوماتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق