ما هو التليف الكبدي ؟

تليف الكبد هو مرض يُصيب الكبد وفي هذا المرض تصبح أنسجة الكبد السليمة والصحية متضررة وتُصاب بالندبة.

وبالتالي لا يستطيع الكبد القيام بوظائفه الطبيعية ويعتبر تليف الكبد هو المرحلة الأولي من تندب الكبد ومع الوقت يزاداد تندب الكبد.

تليف الكبد

أظهرت بعض الدراسات الطبية أن للكبد القدرة علي التعافي والشفاء بمفرده وذلك عند إصابته وذلك مرة واحدة عند إصابته بأي عرض مُعين.

رغم أن الكبد في أغلب الحالات ومعظمها لا يشفي ولا يتعافي من تلقاء نفسه ولكن يُمكن للأدوية وتغيير نمط الحياة علي أن تحافظ علي التليف وتحميه من التضاعف وأن يزداد سوءاً.

اعراض تليف الكبد المزمن

تليف الكبد

لا يستطيع الأطباء المختصين في تشخيص إصابة الفرد بتليف الكبد وذلك عندما يكون تليف الكبد في مراحله الخفيفة أو حتي مراحله المعتدلة.

وهذا بسبب أن تليف الكبد لا يتسبب في ظهور أي أعراض علي الفرد حتي إذا أُصيب الكبد بأي ضرر فإنه قد لا تظهر أعراض علي الفرد أصلاً.

عندما يصل تليف الكبد إلي مراحل متقدمة، فإنه يواجه بعض الأعراض تشمل تلك الأعراض:

  • فقدان كبير في الشهية لدي الفرد المُصاب.
  • يواجه الفرد المصاب صعوبة في التفكير بوضوح.
  • حدوث تراكم للسوائل في المعدة والساقين.
  • ظهور الجلد والعينين باللون الأصفر.
  • تقيؤ.
  • معاناة الفرد من فقدان كبير في الوزن بدون وجود أي مبرر يُذكر.
  • الضعف.

أكدت دراسات أن نسبة ما بين 6 إلي 7 بالمائة من السكان في جميع أنحاء العالم يُعانون من تليف الكبد وبالرغم من ذلك فإن هؤلاء الأشخاص لا يعلمون أي شئ عن إصابتهم.

اسباب تليف الكبد المفاجئ

تليف الكبد

تليف الكبد

يُصاب الشخص بتليف الكبد بعد إصابته بإلتهاب في الكبد أو تعرضه الكبد الخاص بالشخص للإصابة أو الضرر.

تتميز الخلايا الموجودة في الكبد بأن لها القدرة علي الإلتئام عند الإصابة بجرح مُعين، وخلال عملية إلتئام الجروح يحدث تراكم لبروتينات زائدة في الكبد وتلك البروتينات تشمل الكولاجين والبروتينات السكرية.

في نهاية المطاف وبعد إصابة خلايا الكبد بالضرر أكثر من مرة ومحاولتها في كل مرة إصلاح نفسها وفي كل مرة يحدث تراكم للكولاجين والبروتينات في الكبد ينتج عنه بعد فترة زمنية تندب الكبد وإصابته بالتليف.

بعض الأمراض التي تُصيب الكبد وتُساهم بدورها بإصابة الفرد بتليف الكبد تشمل:

  • إلتهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • حدوث إنسداد في الصفراوية.
  • تراكم الحديد الزائد في الدم.
  • أمراض الكبد الدهنية الغير كحولية والتي تشمل التهاب الكبد الدهني الغير كحولي ” نفل ” والكبد الدهني الغير كحولي ” ناش”.
  • إلتهاب الكبد الفيروسي B،C.
  • الأمراض التي تُصيب الكبد جراء تناول المشروبات الكحولية.

أكدت دراسات أن أغلب الأسباب التي بدورها تُساهم بالإصابة بتليف الكبد هو مرض الكبد الدهني الغير كحولي مُقارنة بمرض الكبد الدهني الكحولي والذي يحتاج إلي تناول الكحول لفترة طويلة جداً من أجل إصابة الفرد بالتليف.

مضاعفات تليف الكبد

تعتبر أحد أهم المضاعفات الشائعة للمرض هو إصابة الكبد بالتندب الحاد والذي بدوره يؤثر علي صحة الكبد بصورة خاصة وصحة الفرد بصورة عامة ولكن لحدوث هذا فإنه يستغرق وقتاً طويلاً.

الكبد هو عضو مهم جداً وحيوي في جسم الإنسان من أجل الحفاظ علي حياة الفرد وحمايته من الأمراض المختلفة حيث تتمثل وظيفة الكبد في في التخلص من المواد الضارة عن طريق تصفية الدم والسوائل التي تدخل الجسم منها.

هل تليف الكبد يسبب الوفاة ؟

إذا كان الشخص يُعاني من تليف الكبد وتطور المرض إلي إصابته بالفشل الكبدي فإن الشخص قد يعاني من الأتي:

  • إستسقاء وهو مرض يحدث فيه تراكم شديد للسوائل في البطن.
  • إعتلال الدماغ الكبدي والذي يتسبب في تراكم النفايات والمواد الغير ضرورية المسئول الكبد عن التخلص منها فتتسبب في إصابة الفرد بالإرتباك.
  • متلازمة الكبدي الكلوي.
  •  إرتفاع ضغط الدم البابي.
  • نزيف الدوالي إذا كان الشخص مُصاباً بها.

أغلب هذه الأعراض والمضاعفات قد تتسبب في وفاة الشخص الذي يُعاني من أمراض الكبد.

 

 

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/%d8%aa%d9%84%d9%8a%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d8%af/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram