هل مرض البهاق معدى

ما هو مرض البهاق ؟

مرض البهاق هو أحد الأمراض المُصنفة تحت بند الأمراض الجلدية والتي قد يتسبب الإصابة به في الأشخاص بفقدان الجلد للونه الطبيعي وتظهر بقع صغيرة علي الجلد.

مرض البهاق

في أغلب ومعظم الحالات تكون حالات البهاق التي ينتج عنها فقدان لون الجلد غير متوقعة كمية الفقد في درجة لون الجلد.

في الغالب فإن البهاق يُمكنه إصابة أي منطقة في الجسم بالإضافة إلي الجلد فقد يؤثر مرض البهاق

علي كل من الشعر وقد يمتد تأثيره إلي داخل الفم.

لكي نفهم أكثر عن مرض البهاق فإننا نحتاج أن نعرف أن المسئول عن لون الجلد الطبيعي الموجود في جميع البشر

هي صبغة كميائية طبيعية موجودة داخل الجسم تٌسمي “الميلانين”،

وعند موت تلك الخلايا المسئولة عن إفراز صبغة الميلانين أو إصابة تلك الخلايا بأي من الأمراض والتي تتسبب في توقفها عن إفراز الميلانين يؤدي بدوره إلي إصابة الفرد بمرض البهاق.

لا توجد دراسات مؤكدة أن بعض الناس هم أكثر عرضة للإصابة أكثر من غيرهم ولكن أغلب الحالات تُصيب الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة أكثر من غيرهم.

لا تشكل هذه الحالة الجلدية أي خطر أو تهديد علي حياة الفرد كما أنها غير مُعدية،

ولكن إصابة الفرد بها تسبب في إصابة الفرد بالضيق والإحساس بعدم الرضا عن النفس وتسبب في إهتزاز ثقة الفرد بنفسه.

في الغالب فإن العلاج الطبي المٌقدم من قبل الأطباء يُساهم إستعادة الجلد المُصاب بالمرض للونه

ولكن لا يؤثر بدوره في منع إصابة باقي أجزاء الجلد بالمرض وفقدان اللون.

اعراض مرض البهاق

مرض البهاق

يُعتبر العرض الأساسي للمرض هو فقدان الجلد للونه الطبيعي، وفي الغالب فإن معظم هذه الأعراض تظهر في مناطق الجلد

والتي تكون أكثر عرضة لأشعة الشمس أكثر من غيرها وتلك المناطق تشمل: اليدين، والقدمين، والذراعين، والوجه والشفاه.

تشمل أهم تلك الأعراض:

  • فقدان جزئي في لون البشرة وذلك مقارنة بلونها الطبيعي.
  • ظهور شعر الرموش وفروة الرأس ومنطقة الحاجب واللحية في الرجال باللون الأبيض.
  • تبدء الأغشية المخاطية الموجودة داخل الأنف والفم في فقدان لونها الطبيعي.
  • لا يوجد سن مُحدد لإصابة الفرد بالبهاق حيث يُمكن أن يصيب الفرد في أي عمر وأي سن ولكن في أغلب ومعظم الحالات يظهر في الأعمار قبل 20 سنة.

أنواع البرص

مرض البهاق

يوجد للبهاق أنواع مُتعددة ولكن جميعها تشترك في إحداث نفس العرض وهو فقدان لون الجلد وظهور ما يُشبه بالبقع المشوهة:

حيث يوجد نوع من أنواعه يُسمي بإسم ” البهاق المُنتشر أو المعمم” والذي هو أحد الأنواع الأكثر شيوعاً

وغالباً يظهر مثل هذا النوع علي أجزاء الجسم المُتقابلة.
هناك نوع يُسمي بالبهاق القطعي والذي يظهر علي جانب واحد من الجسم،

وغالباً يُصيب الفرد في سن صغيرة وتبدء الحالة في التطور لمدة عامين أو عام من تاريخ إصابته بالحالة ثم تتوقف الحالة.
البهاق البؤري والذي يُصيب عدد قليل من الجلد في الجسم.

معظم الحالات لا يستطيع طبيب الجلد المُختص تحديد الوقت الزمني بدقة لتوقف الحالة وتوقف البقع عن التكون في الجسم

حيث من الممكن أن تحدث دون علاج ولكن ظهوره في جميع أجزاء الجلد هو أمر وارد الحدوث في معظم الأشخاص ويحتاج تدخل علاجي من قبل الطبيب المُختص لتوعية المريض بالعلاج الذي سيلجأون إليه.

متي تري الطبيب؟

من الأفضل إستشارة الطبيب إذا بدئت عدة مناطق في الجسم بفقدان لونها الطبيعي مثل البشرة وفروة الرأس والعينين.

وللأسف فإن البهاق لا يوجد له علاج طبي مُحدد والذي يُساعد علي القضاء علي الحالة تماماً

ولكن معظم العلاجات الدوائية تعمل علي تغميق لون البشرة المُصابة إذا كان المرض بسيطاً وغير منتشر في جميع أجزاء الجسم أو

العمل علي الإبطاء من إصابة باقي مناطق الجلد بالمرض إذا بدء في الإنتشار في معظم أجزاء الجلد في الجسم.

شارك المقالة

Sending
User Review
0 (0 votes)
السابق
اضطراب الهلع
التالي
اسباب الاستفراغ المفاجئ

اترك تعليقاً