استئصال المرارة …. أولاً وقبل أي شيء يجب معرفة ما هي المرارة، سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال، وعن عملية استئصال المرارة،

من خلال موقع سبراكلينكس، قسم العمليات الجراحية.

ما هي المرارة ؟

استئصال المرارة

تُعد المرارة عضو من أعضاء جسم الإنسان، ووظيفتها هى أن تقوم بتخزين المادة الصفراء وبعض السوائل التي تُساعد علي هضم الطعام،

وفي حالة حدوث أي خلل في المرارة أو عدم توازن في إخراج المادة الصفراء،

في هذه الحالة تبدأ الحصوات بالتشكل من خلال شظايا صلبة.

ومن الممكن أن تُسبب حصي المرارة مشاكل عديدة، ولهذا ينصح الطبيب باستئصال المرارة.

أنواع عملية استئصال المرارة

الجدير بالذكر أنه يوجد نوعان لعملية استئصال المرارة وهما:

أولاً عملية استئصال المرارة عن طريق الجراحة المفتوحة

في هذا النوع من العمليات يقوم الطبيب الجراح بعمل فتحه يتراوح سمكها بين 5:7 بوصة في البطن،

وهذا حتى تمكن من إخراج المرارة، ويتم اللجوء إلى إجراء عملية جراحية مفتوحة في حالة وجود إضطراب نزيف،

وسوء حالة المرارة وزيادة الوزن بشكل كبير في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

والجدير بالذكر أن الطبيب فى كلا النوعين يقوم باستخدام التخدير الكلي.

ثانياً استئصال المرارة الملتهبة بالمنظار

استئصال المرارة بالانجليزى

في هذا النوع من العملية يقوم الجراح بعمل أربع ثقوب داخل منطقة البطن لدي المريض عن طريق منظار جراحي، يتم وضع أنبوب طويل فيه كاميرا صغيرة عن طريق واحد من الأربع فتحات التي صنعها من أجل ظهور المرارة بدقة.

يقوم الطبيب الجراح بمشاهدة ما يجري بالتحديد داخل البطن أثناء إجرائة للعملية،

ويقوم الطبيب بوضع أحد الأدوات الجراحية لإزالة المرارة عن طريق الفتحات الأخري في البطن.

يقوم الطبيب بعمل أشعة تصويرية أو ما تُسمي إكس راي للمريض للكشف عن وجود أي حصي في المرارة أو في القناة الصفراوية،

وفي حالة تبين وجود حصي يتم تخييط جميع الثقوب وترك المريض في مرحلة التعافي.

عملية إزالة المرارة بالمنظار ليست مناسبة لجميع الأشخاص،

لكن بعض الجراحين يبدئوا بها وذلك لأنه يكتشف الضرورة في إجراء ثقوب أكبر في البطن من أجل ضمان نجاح العملية.

 

اسباب عملية استئصال المرارة

يُعتبر السبب الرئيسى لـ استئصال المرارة هو وجود حصوات بداخل المرارة،

ولكن في حالة أن هذه الحصي لا تُسبب أي أعراض جانبية فلا يوجد داعي لإجراء عملية استئصال المرارة.

ولكن تعمل العملية علي معالحة الأسباب القابعة وراء ظهور حصوات المرارة والمضاعفات المحتمل حدوثها.

يجب عدم إهمال علاج حصوات المرارة وهذا لأنها تُسبب مشاكل أكثر خطورة منها:

  • إلتهاب المرارة.
  • إلتهاب البنكرياس.
  • إلتهاب القناة الصفراوية.

مضاعفات عملية استئصال المرارة بالجراحة

  • حدوث تسرب في القناة الصفراوية.
  • نزيف.
  • ظهور جلطات دموية.
  • مشاكل في القلب.
  • الإصابة بأي من أنواع العدوي سواء أكانت بكتيرية أم فيروسية.
  • قد تمتد المضاعفات والمخاطر إلي القناة الصفراوية والكبد والأمعاء الدقيقة.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب البنكرياس.
  • في المجمل فإن هذا يعتمد بشكل أساسي ورئيسي علي صحة الفرد العامة والسبب الذي يدفعه لإجراء العملية الجراحية.

كيفية تحضير المريض لعملية المرارة

  • شرب مشروب طبي مُخصص يعمل علي تنظيف الأمعاء، والعمل علي إخراج وطرد البراز.
  • يجب علي المريض عدم تناول أي نوع من أنواع الأطعمة أو شرب أي مشروب قبل أربع ساعات من إجراء العملية.
  • يتم توقيف جميع الأدوية والمستحضرات الطبية التي يتناولها المريض، وذلك لأن الإستمرار علي تناول هذه الأدوية قد يزيد من خطر تعرض الفرد للنزيف.

كيف يتم إجراء عملية المرارة جراحة

يتم إجراء العملية في المجمل عن طريق إعطاء المريض مجموعة من الأدوية المُسكنة، لذلك في الغالب لن يكون المريض واعياً أثناء إجراء الفرد للعملية الجراحية.

يتم إعطاء الأدوية المُسكنة للفرد عن طريق حقن في الوريد، عند بداية ظهور تأثير الدواء، يبدء الفريق المتخصص في وضع أنبوب طويل داخل حنجرة المريض لمساعدته علي التنفس أثناء العملية.

ما بعد عملية المرارة

 

اسباب استئصال المرارة

التعافي ورجوع الفرد لممارسة حياته الكاملة بشكل طبيعي، يعتمد وبشكل أساسي علي نوع العملية التي إجرائها أكانت عملية مفتوحة أم بالمنظار.

  • بالنسبة لعملية المنظار، فإن الفرد يرجع إلي بيته في نفس اليوم الذي تم فيه إجراء الجراحة أو قد يُفضل الطبيب بقائه لليلة واحدة في المستشفي للإطمئنان عليه.
  • يذهب الفرد إلي منزله في حالة كان يستطيع تناول الأطعمة والشرب دون شعوره بأي ألم، والمشي بدون مساعدة.
  • فترة النقاهة والتعافي تصل إلي أسبوع واحد وبعدها يرجع الفرد إلي ممارسة حياته بصورة طبيعية.
  • بالنسبة لعملية الجراحة المفتوحة، يقضي الشخص فترة زمنية تصل إلي يومين أو ثلاثة أيام في السرير وذلك داخل المستشفي، أما فترة النقاهة والتعافي تصل إلي ستة أسابيع.

نتائج استئصال المرارة

عملية إزالة المرارة تعمل علي إزالة الألم الناتج من ظهور حصوات المرارة، يُساعد تعديل النظام الغذائي علي التقليل من إحساس الفرد بالألم.

لكن للأسف فإن الطريقة الوحيدة لإيقاف حصي المرارة هو إستئصالها، لا يتم حدوث أي مشاكل في الجهاز الهضمي لدي معظم الناس الذين يجرون العملية الجراحية.

قد تظهر مشكلة البراز الرخو لدي بعض الأشخاص لكنها في المجمل شئ غير مقلق، المُشكلة تُحل مع مرور الوقت.

رجوع الفرد إلي حياته، يعتمد بشكل أساسي علي نوع العملية التي تم إجرائها وصحة الفرد العامة في المجمل.

الأشخاص الذين يجرون عملية المنظار يحتاجون إلي أيام قليلة حتي يكونوا قادرين علي الرجوع لحياتهم بصورة طبيعية،

أما الأشخاص الذين أجروا الجراحة المفتوحة قد يحتاجون إلي أسبوع حتي تكتمل عملية شفائهم بصورة كاملة

نصائح ما بعد استئصال المرارة

  • تناول الأطعمة الغنية على الدهون.
  • يُنصح المريض بالمشي لمسافات قصيرة، وتجنب القيادة لفترة تتراوح من 3 إلى 5 أيام، وتجنب حمل الأشياء الثقلة.
  • يُنصح بتناول المضادات الحيوية والمسكنات بعد إجراء العملية التي وصفها لك الطبب.
  • يجب تجنب النوم علي البطن.
  • الالتزام بالمتابعة مع الطبيب المعالج.
إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/cholecystectomy/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram