الطب البديل والعلاج بالأعشاب الطبيعية

علاج نزلات البرد

علاج البرد في الجسم

علاج البرد عن طريق نصائح طبية تستطيع أن تجربها في المنزل بكل سهولة من شأنها المُساعدة وبشكل كبير علي تحسين حالتك والمساعدة في علاج البرد وأعراضه المختلفة من الزكام والرشح وإحتقان الأنف.

إن الشعور بالمرض حتى عندما تكون في المنزل علي السرير ليس مُمتعاً.

علاج البرد

يُمكن أن يكون الجمع بين آلام الجسم والحمى والقشعريرة وإحتقان الأنف كافياً لجعل أي شخص يشعر بالعجز والحزن والتعب.

هناك الكثير من العلاجات المنزلية التي يُمكن أن تخفف الأعراض وتُساعد في علاج البرد وتعيد جسمك إلى طبيعته وسابق عهده.

إذا كنت لا تزال تشعر بالمرض بعد بضعة أسابيع، فقم بتحديد موعد مع طبيبك.

إذا كنت تُعاني من مشكلة في التنفس أو كنت تعاني من تسارع ضربات القلب، أو تشعر بالزيف أو تعاني من أعراض حادة أخرى ، فإستعين بمساعدتك الطبية في أقرب وقت.

افضل علاج للبرد والرشح

علاج الانفلونزا

شوربة الدجاج

قد لا يكون حساء الدجاج علاجًا شافي وكافي من أجل علاج البرد، ولكنه خيار رائع عندما تكون مُريضاً.

تُشير الأبحاث إلى أن شرب وعاء من شوربة الدجاج مع الخضار المحضرة من نقطة الصفر الساخنة يُمكن أن يبطئ من حركة العدلات في جسمك.

العدلات هي نوع شائع من خلايا الدم البيضاء، كما أنها تُساعد على حماية جسمك من العدوى.

عندما تتحرك ببطء، تبقى تلك المواد أكثر تركيزاً في مناطق جسمك التي تتطلب أكبر قدر من الشفاء.

وجدت تلك الدراسة أن حساء الدجاج كان فعالاً للحد من أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي على وجه الخصوص وعلاج البرد بوجه عام.

الحساء الذي يحتوي علي قدر منخفض من الصوديوم أيضاً يحمل قيمة غذائية كبيرة ويُساعد في الحفاظ على رطوبتك.

إنه إختيار جيد بغض النظر عن شعورك.

الزنجبيل

تم وصف الفوائد الصحية لجذور الزنجبيل لعدة قرون، ولكن الآن لدينا دليل علمي على خصائصه العلاجية.

قد تُساعد بضع شرائح من جذر الزنجبيل الخام في الماء المغلي في علاج الزكام أو علاج احتقان الحلق أي يُساعد بشكل كبير وفعال في علاج البرد.

تُشير الأبحاث إلى أنه يُمكنه أيضاً التخلص من مشاعر الغثيان التي غالباً ما تُصاحب مرض الأنفلونزا.

على سبيل المثال وجدت إحدى الدراسات أن 1 جراماً فقط من الزنجبيل يُمكن أن يُخفف من الغثيان السريري لأسباب متنوعة.

موضوعات مهمة لا تفوتك:

العسل

العسل يحتوي على مجموعة متنوعة من الخصائص المُضادة للجراثيم والمُضادة للميكروبات.

يُمكن أن يساعد شرب العسل في الشاي مع الليمون على علاج احتقان الزور وعلاج البرد.

تُشير الأبحاث إلى أن العسل هو مُثبط فعال للسعال أيضاً.

في إحدى الدراسات وجد الباحثون أن إعطاء الأطفال 10 غرامات من العسل في وقت النوم يُقلل من شدة أعراض السعال.

ويُقال إن الأطفال ينامون بشكل أكثر سلاسة مما يُساعد أيضاً في الحد من أعراض البرد.

يجب أن لا تُعطي العسل أبداً لطفل عمره أقل من سنة واحدة لأنه غالباً ما يحتوي على أبواغ البوتولينوم.

في حين أنها غير ضارة عادةً للأطفال الأكبر سناً والبالغين، فإن أجهزة المناعة لدى الأطفال في تلك العمر غير قادرة على مُحاربتهم.

الثوم

الثوم يحتوي على مركب الأليسين والذي قد يكون له خصائص مُضادة للميكروبات ومفيدة في علاج البرد.

قد يؤدي إضافة مكمّلات الثوم لنظامك الغذائي إلى علاج نزلات البرد والتقليل من شده أعراضه.

وفقاً لبعض الأبحاث قد يُساعدك ذلك على تجنب الإصابة بالمرض في المقام الأول.

يجب إجراء المزيد من الأبحاث حول فوائد مكافحة البرد المحتملة للثوم.

في هذه الأثناء قد لا يضر إضافة المزيد من الثوم لنظامك الغذائي.

فيتامين ج

فيتامين ج يلعب دورا هاماً في جسمك ولديه العديد من الفوائد الصحية.

جنباً إلى جنب مع الليمون الحامض والبرتقال والجريب فروت والخضر الورقية وغيرها من الفواكه والخضروات.

الليمون هو مصدر جيد لفيتامين C.

إضافة عصير الليمون الطازج إلى الشاي الساخن مع العسل قد يُقلل من البلغم عندما تكون مريضاً.

قد يُساعد أيضاً شرب عصير الليمون الحار أو البارد علي علاج البرد.

على الرغم من أن هذه المشروبات قد لا تُزيل البرد تماماً، إلا أنها يُمكن أن تُساعدك في الحصول على فيتامين سي الذي يحتاجه جهازك المناعي.

الحصول على ما يكفي من فيتامين ج يُمكن أن يُخفف من إلتهابات الجهاز التنفسي العلوي والأمراض الأخرى.

ذات صلة:

كومتركس

علاج نزلات البرد

علاج نزلات البرد

الماء والملح

  • الغرغرة بالماء المالح يُساعد في الوقاية من إلتهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • قد يُقلل أيضاً من شدة أعراض البرد، على سبيل المثال قد يُخفف من الم التهاب الحلق واحتقان الانف.
  • الغرغرة بالماء المالح يُقلل ويُخفف المخاط الذي يحتوي على البكتيريا والمواد المُسببة للحساسية.
  • لتجربة هذا العلاج في المنزل قم بوضع ملعقة صغيرة من الملح في كوب كامل من الماء.
  • قم بالمضمضة به في الفم والحلق ثم إبصقه.

الرطوبة

  • تزيد الإنفلونزا وتنتشر بسهولة أكبر في البيئات الجافة.
  • قد يؤدي تقليل الرطوبة في منزلك إلى تقليل تعرضك لهذا الفيروس الذي يسبب الإنفلونزا.
  • قد تؤدي زيادة الرطوبة أيضاً إلى تقليل الإلتهاب الأنفي مما يجعل التنفس أسهل عندما تكون مريضاً.
  • قد يُساعدك مؤقتًا إضافة مُرطب ضباب بارد إلى غرفة نومك على الشعور براحة أكبر.
  • هذا يكون صحيح ومُناسب بشكل خاص في فصل الشتاء،
  • ولكن عندما تكون الحرارة الداخلية جافة يُمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض.
  • إضافة بضع قطرات من زيت الأوكالبتوس قد يُحفز التنفس أيضا.

الحمام الدافئ

  • في بعض الأحيان يُمكنك تقليل حمى الطفل عن طريق إعطائه حمام إسفنجي دافئ.
  • يُمكن أن تقلل الحمامات الدافئة أيضاً من أعراض الزكام والانفلونزا عند البالغين وتُساعد في علاج البرد.
  • إن إضافة ملح إبسوم وصودا الخبز إلى الماء يُمكن أن يقلل من آلام الجسم.
  • إضافة بضع قطرات من الزيت العطري مثل شجرة الشاي أو العرعر أو إكليل الجبل أو الزعتر أو البرتقال أو الخزامى أو الأوكاليبتوس ​​، قد يكون له أيضاً تأثير مهدئ في علاج البرد.

إذا كنت تريد تجنب الإصابة بالمرض تماماً، فيجب عليك تعزيز جهازك المناعي.

لا تفوت قراءة:

أفضل 5 فوائد للثلج.

فوائد زيت الزيتون والتين.

ما هي فوائد الجنزبيل.

 

 

 

 

الوسوم

Hamdy Said

دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق