مرض الفطار العفني ؟ ماهي اعراضه ؟ ، سيلخص موقع سوبراكلينكس عبر قسم الأمراض النادرة مرض “الفطار العفنى ” ، والذى يطلق عليه بـ “الموت الاسود ” او “المرض الكسول “.

الفطار العفني

مرض الفطار العفني هو مصطلح يطلق على أي عدوى فطرية تُسببها فئات مختلفة من القطريات العفنية، كما أنه يُطلق على مرض الفطار الطحلبي.

تتكاثر الفطريات بشكل سريع جداً في جدران الأوعية الدموية حيث تقوم بقطع وصول الدم إلى الأنسجة،

فبالتالي تعمل على تحلل مصدر الغذاء العضوي مما يتسبب فى تدمير الأنسجة،

وفي الغالب من الممكن أن يسبب الموت بسبب الإصابات المتعددة نتيجة من تلوث التربة أو المياه او البيئة،

وهذا المرض ليس له عمر معين حيث أنه يحدث في جميع الأعمار.

 اعراض الفطار العفني

والان هيا نتعرف علي اعراض مرض الفطار العفني، من حيث الأعراض الدماغية والرئوية والجهاز الهضمي والأعراض الكلوية والجلدية.

أولا: الأعراض الدماغية: 

يحدث في الغالب:

ثانياً: الأعراض الرئوية:

ثالثاً: أعراض الجهاز الهضمي: 

  • ألم منتشر في البطن.
  • قئ دموي.
  • إنتفاخ ملحوظ في البطن.

رابعاً: الأعراض الكلوية: 

  • الحمي
  • ألم في منطقة الأجناب.

خامساً: الأعراض الجلدية: 

  • في بداية المرض يبدأ الجلد بالإحمرار والإنتفاخ الملحوظ ثم يحدث قرحة ذو مركز مظلم وحواف محددة.

ولن يقتصر علي تلك الأعراض فقط، فعندما يبدء المرض بالإنتشار إلي جميع الأعضاء الأخري يُسبب الصداع، والحمي، وحدوث تغيرات غريبة في العقل.

 اسباب الفطار العفني ؟

بالطبع الفطريات العفنية هي المسئولة بشكل أساسي عن المرض، والأغلب بسبب فطريات عائلة (arrhizus )، وفطريات عائلة bertholleti  , Apophysomyces, Saksenaea.

ما هي عوامل الخطر لمرض الموت الاسود ؟

وعوامل الخطر تتمثل في الخطورة في إصابة الشخص المريض بالأمراض التالية

  • مرض السكري غير المنضبط .
  • الحروق .
  • الجروح.
  • الأورام الخبيثة .
  • ضعف المناعة .
  • إستئصال الطحال .

كيف يتم تشخيص الفطار العفني ؟

وتشخيص هذا المرض سهل جداً حيث يُمكن تشخيصه من خلال الأعراض فقط في الفحص السريري أو عن طريق الإستئصال الجراحي أو المناظير الطبية، أو الفحص من خلال المجهر للفطريات.

 مضاعفات الفطار العفني

والمضاعفات مرتبطة بالمنطقة المصابة بالجسم ولكن يُمكن أن تحدث في المناطق الأخري من الجسم

لأن الفطريات عادة تتنشر إلي الأجهزة والأنسجة عن طريق الإتصال الجسدي، فمن الممكن أن يحدث ذلك:

  • إلتهاب العين.
  • إلتهاب السحايا.
  • خراج في الدماغ.
  • إلتهاب في العظام.
  • نزيف في الرئة في معظم الحالات.
  • نزيف في الجهاز الهضمي.
  • إلتهاب البكتيريا الثانوية.
  • تعفن الدم الذي يؤدي الي الموت.

علاج مرض الفطار العفني

اولاً يتم أخذ حقنة الامفوتريسين B في الوريد في بداية المرض، ويُعتبر الدواء المعتاد المفضل في علاج الفطريات وخاصة مرضي السكري،

كما يحتاج مضادات للفطريات لفترة زمنية يُحددها الطبيب معتمداً علي شدة مرض الفطار العفني،

كما يُمكن العلاج بالإستيرودات والتي تعمل علي إزالة الحديد الزائد بالجسم.

ولكن يُرجي العلم أنه لا يمكن أخذ تلك الأدوية بدون إستشارة الطبيب،

لأن تشخيص الطبيب لمريض الفطار العفني مهم جداً لتحديد حالته الصحيه والدواء المناسب.

 الوقاية من الفطار العفني

ولأن الوقاية خير من العلاج، ولأن لايوجد لقاح لهذا المرض، فيجب أن يتبع تلك النصائح حتي لا تُصاب بمرض الفطار العفني:

  • البعد عن الظروف المؤدية للمرض أي البعد عن التلوث.
  • البعد عن أخذ أدوية بريدنيزون أو ديفيروكسامين.

والآن، هل من الممكن أن نتخلص من هذا المرض اللعين إلى الأبد ؟

لا تنسوا مشاركة المقالة علي مواقع التواصل الاجتماعي لتوعية اصدقائك من الإصابة بذلك المرض ولاتنسي إبداء رأيك في التعليقات.

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/mucormycosis/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram