علاج الساركوما الغضروفية chondrosarcoma

الساركوما الغضروفية

ما هى الساركوما الغضروفية؟

ساركوما الغضروفية من أورام العظام الخبيثة، وهى من الأمراض السرطانية النادرة، وهنا يأتى السؤال وهو،

هل الساركوما خطيرة؟

للتعرف على إجابة هذا السؤال، تابعنا على موقع سبراكلينكس.

معلومات عن الساركوما الغضروفية chondrosarcoma

هل الساركوما خطيرة

الساركوما الغضروفية تُعرف أيضاً باسم الورم الغضروفى وهو عبارة عن سرطان يصيب الخلايا ويجعلها تنشق من الخلايا التى تعمل على إنتاج الغضروف وتكون هذه الخلايا متحولة،

وينتمي هذا الورم إلى أورام وسرطان العظام، والجدير بالذكر أن معظم الأمراض السرطانية التى تصيب الهيكل العظمي هى عبارة عن ورم غضروفي،

بالإضافة إلى أن هذه الأورام تقوم بمقاومة العلاج الكيميائى والاشعاعى.

والمثير للاهتمام أن سرطان العظام ليس له سن معين، ومن الممكن الإصابة به فى أى وقت من العمر.

عادة ما تصيب الساركوما الغضروفية أماكن مثل، الحوض، والفخذ، والكتف، ونادراً ما تصيب قاع الجمجمة.

اعراض الساركوما الغضروفية

انواع الساركوما

توجد بعض الأعراض التى تظهر على مريض الساركوما الغضروفية ومنها:

أولاً الألم

يعانى المصاب بألم فى العظام، وفى البداية لا يكون الألم ثابتاً فى بعض الحالات، ويزداد الشعور بالألم فى الليل أو عند الحركة والاجهاد،

وعندما ينمو السرطان يزداد الألم ويشعر به المريض فى كل وقت.

ثانياً التورم

من الممكن حدوث تورم فى المنطقة المصابة، ولكن يظهر التورم بعد عدة أسابيع من الإصابة بالمرض.

ثالثاً الكسور

قد تحدث بعض الكسور فى العظام، وهذا بسبب أن سرطان العظام يسبب ضعف العظام، وهذا لا يحدث فى كل الحالات المصابة،

ولكن فى حالة إصابة المريض بالكسور، فإنه يشعر بالآم حادة.

رابعا الشعور بالضعف

وهذا فى حالة ضغط الورم على العمود الفقرى، ولهذا يسبب الشعور بالضعف والخدر، أو سلس البول.

وهناك بعض الأعراض الأخرى لسرطان العظام ومنها:

  • الإصابة بالحمى.
  • زيادة التعرق.
  • خسارة الوزن بصورة غير طبيعية.
  • وجود مشاكل فى العضو الذى انتشر فيه السرطان.

أسباب الإصابة بـ الساركوما الغضروفية

يتم الإصابة بمرض الساركوما الغضروفية بسبب بعض الطفرات الجينية،

حيث تنشأ بسبب تحول آفات الغضروف إلى سرطانات.

وهناك عدة عوامل قد تؤدى إلى الإصابة بـ الساركوما الغضروفية منها:إصابة المريض بمتلازمة مافوتشى، أو داء أوليير، حيث هذان المرضان يمتلكان عدد

كبير من الآفات الغضروفية،

وتقوم هذه الآفات بالتطور إلى أن تصبح ورماً غضروفياً خبيثاً

تشخيص المرض

الجدير بالذكر أن ورم الساركوما الغضروفية تنمو بصورة بطيئة، ولهذا لا يمكن تشخيصها لعدة سنوات،

وحتى يتم التشخيص من الممكن أن يقوم الطبيب بأخذ خزعة حتى يتأكد من الإصابة بالمرض.

ومن هذه الاختبارات:

أولاً اختبارات التصوير الطبى

استخدام الأشعة السينية يساعد فى تحديد المنطقة المصابة بورم العظم، كما يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعى المحوسب، “CT”.

ثانياً الخزعة

يمكن تشخيص المرض من خلال اختبار الخزعة، حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة من النسيج المصاب.

تصنيف ودرجات مرض الساركوما الغضروفية

علاج سرطان الساركوما

يتم تصنيف مرض الساركوما الغضروفية من خلال عدة طرق، ولكن أهمها من خلال الطريقة الغير طبيعية لظهور الخلايا السرطانية تحت المجهر،

ونسبة نمو الورم نفسه.

والجدير بالذكر أن الدرجة الأولى من هذا الورم تنمو فيه الخلايا بصورة بطيئة، ويشبه تماماً الخلايا الغضروفية الطبيعية،

والدرجة الثانية والثالثة من هذا الورم، تنمو بشكل سريع ومتزايد ويعتبر السرطان الأسرع فى النمو، مع تعدد الخلايا وغير طبيعية.

وفى هذه الحالة يكون باستطاعة الورم الهجوم على أنسجة الغدد الليمفاوية، وبعض الأجهزة والأنسجة المحيطة بها.

وقد تم توفير بعض الرموز للتعبير عن الورم الغضروفي وهذه الرموز من التصنيف الدولى للأورام وهى:

  • 9220 = ورم غضروفي غير محدد.
  • 9221 = ورم غضروفي مجاور للقشرة.
  • 9231 = ورم غضروفي مخاطاني.
  • 9240 = ورم غضروفي وسيطة.
  • 9242 = ورم غضروفي خلوي واضح.
  • 9243 = ورم غضروفي غير مميز.

المصدر: ” ويكيبديا “.

كما أنه هناك تصنيف مرحلى وهى:

من أكثر الأنظمة شيوعاً فى تصنيف مراحل المرض هو نظام TNM:

  • حيث يشير حرف “T” إلى امتداد الورم.
  • ويشير حرف “N” إلى انتشار الورم إلى الغدد الليمفاوية المجاورة للخلايا المصابة.
  • يشير حرف “M” إلى انتشار الورم إلى أماكن مختلفة من الجسم.

 ساركوما العظام وعلاجها

علاج الساركوما الغضروفية

توجد عدة طرق لعلاج الساركوما الغضروفية ومنها:

أولاً علاج الساركوما الغضروفية بالجراحة

من الممكن أن يتم علاج الساركوما الغضروفية عن طريق إستبدال الساركوما الغضروفية، والتى تعتبر العلاج الأساسي الساركوما الغضروفية،

هذه العملية الجراحية تقوم على  إستبدال الجزء والخلايا السرطانية، كما أنه فى هذه العملية يقوم الأطباء بإزالة جزء من خلايا الأنسجة السليمة المحيطة بالمنطقة المصابة،

وتتوقف نوع العملية الجراحية على المنطقة المصابة.

ويتم فى هذه العملية استبدال العظام المصابة بأطراف اصطناعية، أو إعادة ترميمها،

ويوجد بعض الحالات التى قد توغل الورم فى أنسجة الأعصاب أو الأوعية الدموية الرئيسية، التى تحتاج إلى بتر.

ثانياً علاج سرطان الساركوما بالإشعاع

توجد بعض الحالات المصابة بورم الساركوما الغضروفية، والتى يُصعب فيها إزالة السرطان بالكامل، مثل إصابة الورم قاعدة الجمجمة،

حيث فى هذه الحالة يقوم الطبيب باستخدام العلاج الاشعاعى قبل العملية أو بعدها.

ثالثاً العلاج الكيميائى

من المعروف أن العلاج الكيميائي يُستخدم فى علاج خلايا الورم التى تنمو بسرعة، ولهذا السبب لا يكون العلاج الكيميائى ذات فعالية فى الدرجة الأولية،

ولكن يكون ذات مفعول كبير وسريع فى حالة الدرجة الثانية والثالثة، حيث تنمو خلايا الورم بسرعة.

نصائح للتعايش مع المرض

فى حالة تشخيص الشخص بالسرطان، فهذا يؤدى إلى تغيير حياته تماماً، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يعرفون كيفية التعامل مع المرض، وهناك عدة نصائح تساعدك على التأقلم يجب اتباعها ومنها:

  • يجب معرفة المعلومات الكافية على السرطان، ومناقشة الأمر مع الطبيب، حتى تقوم باتخاذ القرارات الصائبة للعلاج.
  • لا يجب الابتعاد عن الأقرباء والأصدقاء، لأنهم سوف يعطونك الثقة والإرادة فى محاربة المرض.
  • الانضمام لإحدى مجموعات دعم السرطان والتحدث معهم، فهذا يساعد على تخفيف الضغط النفسي.

شارك المقالة

Sending
User Review
0 (0 votes)
السابق
سبب انقطاع الدورة الشهرية
التالي
علاج متلازمة ايس سميث

اترك تعليقاً