مراحل تطور مرض باركنسون ، يعرف مرض باركنسون بمصطلح أخر يطلق عليه “الشلل الرعاش” هو عبارة عن مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي ويؤدي إلي إتلافه، حيث ينتج عنه خلل في النظام الحركي للمصابين وعلي الرغم من صعوبة المرض إلا أن هناك الكثير من الحالات المصابة به تتمكن من التعايش مع المرض للعديد من الأعوام، من خلال إستخدام أساليب المعالجة الملائمة.

حيث أثبتت الإحصائيات العالمية أن معدل الحالات المصابة بالشلل الرعاش يبلغ سبعة ملايين تقريبا في العالم، وتبلغ النسبة في أمريكا حوالي مليون مريض، ومعظم الحالات المصابة تكون من الفئة العمرية أقل من 50 عام ومعظهم في عمر الشباب، لذلك يطلق عليه مسمي شلل الرعاش الشبابي، حيث يتم التعرف علي أعراض المرض ومخاطره وكيفية علاجه من خلال موقع supraclinics.

ما هي أسباب مرض باركنسون؟

لم يتوصل حتي الأن إلي حقيقة الإصابة بمرض باركنسون ولكنها هناك أسباب مرتبطة بإرتفاع نسبة الإصابة بالمرض مثل:

  • العوامل الوراثية وإنتقال الجينات من أفراد العائلة إلا الأبناء بالوراثة.
  • التعرض بكثرة لأنواع المبيدات الحشرية المتعددة.
  • إستخدام بعض العقاقير الطبية التي تعمل علي إضطراب التكافؤ والتوازن بين النواقل العصابية للدماغ، وبالتالي تخفض نسبة الدوبامين التي تتسبب في ظهور علامات المرض.

مراحل تطور مرض باركنسون

ما هي الأعراض الناتجة عن مرض باركنسون؟

  • قلة الحركة وبطئها لدي المصابين.
  • التحدث بصوت منخفض وعلي نفس النمط.
  • التجمد في إستخدام تعبيرات الوجه والإيماءات الدالة علي الفرح أو الغضب.
  • تغير طريقة المشي للأشخاص.
  • الإرتعاش عند الثبات والسكون.
  • ضعف الإدراك وطول المدة الزمنية المستغرقة في التفكير.
  • إنخفاض كفاءة وعمل حاسة الشم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
  • عدم القدرة علي ممارسة الجنس.
  • الإصابة بعسر الهضم والإمساك.

تشخيص مرض باركنسون ” الشلل الرعاش”

عند شعور المرضي بهذه الأعراض السابقة يستلزم عليه الخضوع للكشف الطبي والفحص السريري ومن خلال الطبيب المعالج يخضع المريض إلي بعض الفحوصات الهامة وهي:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير الطبقي.
  • الأشعة المصورة للدماغ المعتمدة علي التقنيات المبتكرة حديثا مثل SPECT.
  • فحص أجسام لوى “Lewy bodies” وذلك من خلال الحصول علي خزعة من السائل الدماغي “Lumbar Puncture”.

مضاعفات مرض شلل الرعاش “باركنسون”

  • الإصابة بنوبات إكتئاب.
  • عدم إستقرار المرضي أثناء النوم.
  • حدوث خلل في المعرفة ومشاكل في الذاكرة.
  • فقدان كلي للشم.
  • عدم التمكن من ممارسة الأنشطة الطبيعية بصورة سليمة.

مرض الشلل الرعاش

علاج مرض باركنسون

يتم الإستعانة ببعض العقاقير الطبية المختلفة المعالجة لهذا المرض مثل:

  • أدوية ليفودوبا Levodopa:

يستخدم هذا الدواء في معالجة مرض شلل الرعاش لما يتميز به من مفعوله القوي، نتيجة لتمكنه من تثبيط الإضطرابات الخاصة بالحركة ويقضي علي العديد من أعراض المرض.

وللحصول علي أفضل النتائج لهذا العقار الطبي يفضل إستخدامه في الوقت المحدد له من خلال الطبيب المعالج، وذلك لانه عند ترك الجرعة دون إتخاذها في التوقيت المناسب يتم توقف مفعولها عن العمل.

  • أدوية ألوان أقراص “carbidopa – levodopa”:

هو عبار عن عقار طبي يستخدم بمعدلات مستقرة وثابتة، حيث تكون الجرعة مقدارها من 25:100 ملغم، وهي عبارة عن أقراص باللون الأصفر، ويعتبر ذلك النوع من أكثر العلاجات شيوعا في الإستخدام لهذا المرض.

  • عقار “pramipexole” براميبكسول.

  • عقار  “pramipexole” براميبكسول.

  • عقار “Entacapone” انتاكوبون.

مراحل تطور مرض باركنسون

يتم تطور مرض شلل الرعاش في خلال 5 مراحل متدرجة مثل:

 تطور مرض باركنسون

تطور مرض باركنسون

  • المرحلة الأولي:

تستمر فترة زمنية تبقي لمدة ثلاثة سنوات.

  • المرحلة الثانية:

المدة الزمنية المستغرقة لهذه المرحلة عبارة عن ستة سنوات، وفي خلالهم تنتقل الإصابة لتصيب الجسم بأكمله.

  • المرحلة الثالثة:

تستمر سبعة سنوات وتظهر علامات جديدة مثل فقدان التوازن وإضطراب الوقفة والإنعكاس العصبي.

  • المرحلة الرابعة:

تستمر تسعة سنوات وفي هذه المرحلة يتطلب من الأخرين مساعدة المريض علي قضاء حاجاته الأساسية مثل المشي والإستحمام والأعمال اليومية البسيطة.

  • المرحلة الخامسة:

تستمر لمدة أربعة عشر عاماً ويكون المصاب وصل لمرحلة القعود تماما، ولا يستطيع ممارسة الحركة وهو ما يسمي بالشلل الجزئي أو الكلي ويستعين بالكرسي المتحرك لمواصلة حياته.

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/the-stages-parkinsons-disease/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram