الامراض السرطانية وعلاجهاقسم الامراض

علاج ورم شبكية العين

ما هو سرطان العين ؟

ورم شبكية العين هو عبارة عن مرض سرطاني تُصاب به شبكية العين،

وأكثر فئة عمرية مرشحة للتعرض لهذا الورم هم الأطفال حتي عمر 15 ويتم تصنيف هذا المرض من ضمن الأمراض السرطانية النادرة.

وأثبتت النسب الإحصائية حول العالم أن هناك عدد من الأطفال بنسبة تتراوح من 15ألف حتي 20 ألف معرضون للإصابة بورم الشبكية وبالتحديد فرنسا.

ولكن تم مؤخراً التوصل لعلاجات قاطعة في علاج ورم شبكية العين من خلال موقع سبراكلنكس بنسبة تتخطي 90%.

سرطان الشبكية

اسباب سرطان العين

حيث يتواجد نوعان من الورم السرطاني للعين النوع الأول:

النوع الغير وراثي الذي يصيب عين واحدة فقط،

والنوع الثاني

هو النوع الوراثي الذي يكون بكلا العيننينن.

العوامل الوراثية وإصابة الجينات في الخلية لها دور كبير في إنتقال المرض من الأباء أو أحد أفراد العائلة.

اعراض سرطان شبكية العين

علاج ورم شبكية العين

  • ظهور الحدقة البيضاء “eucocorie”:

هو عبارة عن وجود لون أبيض في منتصف الحدقة للعين، في حالة عند تسليط شعاع ضوئي إليها،

ويُطلق عليها مسمي عين القطة لأنه يتشابه معها،

وخاصة في إنعدام الضوء في الغرفة بأكملها وتسليط شعاع من الضوء وتركيزه علي العين.

  • الحول “strabisme”:

ويكون ذلك في عين واحدة فقط أو كلاً من العينين وهذا يشير علي وجود الورم في جزء منتصف العين،

الذي يؤدي إلي عدمة إستقرار حركة العين بالشكل الطبيعي لها.

وهذه العلامات التي تطرأ علي المصاب يتم كشفها من خلال المحيطين بالمريض مثل الأهل والأصدقاء،

ولذلك يلزم التوجه إلي طبيب مختص للكشف المبكر.

تشخيص اورام شبكية العين

  • يتم الخضوع إلي عدة فحوصات متعددة علي العين مثل فحص عمق العين،
  • الذي يتبين بواسطته معدل الأورامك وحجمها ونسبة إنتقال للسائل الزجاجي بالعين.
  • ومن ضمن الفحوصات التي يخضع لها المريض الفحوصات التكميلية، مثل المسح “scanner”، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير الصوتي،
  • وكل هذه الفحوصات للإطمئنان من عدم إحتمالية إنتقال الورم لأجزاء خارج منطقة العين، أو وجود ورم بالعظام المحيطة بالعين والأعصاب.

علاج ورم شبكية العين

سرطان العين

تتعدد الأساليب المستخدمة لعلاج مصابين الورم الشبكي للعين،

ولذلك لإختلاف نوعية الورم وحجمه ومستوي إنتقاله من شخص لأخر مثل:

  • العلاج بالتبريد:

حيث توجد حالات مصابة بأورام أمامية والتي تخضع للعلاج بالتبريد،

الذي يُستخدم أيضا للقضاء علي الأورام دقيقة الحجم التي لا يتجاوز حجمها 3مليمتر،

حيث يقوم العلاج بالتبريد عي إنقاص درحة الحرارة من 60:80 درجة.

وبالتالي قتل جميع الخلايا السرطانية. ويتم ذلك من خلال عدد من الجلسات المتكررة.

  • المعالجة بالأشعة “curiethérapie”:

هذا النوع من العلاج يُستهدف للقضاء علي الأورام التي لا يتخدي حجها 15 مليمتر،

حيث تصيب هذه الأورام السائل الزجاجي للعين،

ومن خلاله يتم التخلص من الخلايا المصابة بالورم دون التعرض لأي تلف أو ضرر للخلايا السليمة.

حيث يتم ذلك عن طريق وضع الطبيب المختص قطعة من الذهب علي منطقة العين المصابة بالورم،

حيث تشتمل هذه القطعة المعدنية علي مجموعة من حبيبات من اليود التي تشع علي سطح العين.

وينتج عن هذا الإشعاع وجود تورمات في منطقة الجفن العلوي والسفلي فترة بسيطة ثم تختفي هذه التورمات تماماً،

ويتم هذا الإجراء تحت تأثير المخدر الكلي.

  • العلاج الكيميائي والحراري:

 اعراض ورم الشبكيه

يتم الخضوع إلي هذا النوع في حالة علاج ورم شبكية العين للمصابين بالأعراض الخفية والغير ظاهرة،

حيث يُستعان بها لتدمير الورم الذي لا يتخطي حجمه عن 12 مليمتر.

حيث يعتمد العلاج الكيماوي علي موجات الليزر المنبعثة منه التي تتميز بدرجات حرارة عالية تعمل علي تسخين الورم،

حيث يتم الإستعانة بالحقن بمادة “arboplatine”،

وبعدها يتم تسليط أشعة الليزر ويكون المريض تحت تأثير المخدر الكلي للجسم،

ويستمر هذا العلاج لمدة 3أو 4 جلسات حتي يتم الشفاء، ونسبة النجاح لهذا الإجراء تتخطي 70%.

  • علاج ورم شبكية العين بالتخثير الضوئي

يتم المعالجة بالتخثير بالضوء في حالة الإصابة بالورم ذات حجم صغير جدا الذي يبلغ 2 مليمتر،

وذلك من خلال تسليط ضوء شديد علي منطقة الورم وتدميره، ويتم ذلك تحت تأثير التخدير الكلي.

علاج ورم شبكية العين بالتخثر بالضوء غير موجع،

والمدة الزمنية المستغرقة في إتمام الإجراء قصيرة جداً لا تتخطي عدد من الدقائق، ويتم الخضوع له عدة جلسات متكررة.

  • علاج ورم شبكية العين بالجراحة

يتم الخضوع إلي إجراء عملية جراحية في حالة عدم نجاح الأساليب السابقة للعلاج،

وفي حالة كبر حجم الورم والإصابة حيث يتم إزالة الورم الموجود بشبكية العين والتخلص منه تماماً.

ويتم هذه الإجراء تحت تأثير التخدير الكلي ويستغرق مدة زمنية تبلغ 60 دقيقة تقريباً،

ويقوم الطبيب بتركيب عين صناعية عقب العملية الجراحية للمريض بغرض تصحيح الشكل الجمالي للعين.

وهناك حالات كثيرة تخضع للعلاج الكميائي والإشعاعي عقب التدخل الجراحي في حالة العثور علي ورم في أجزاء أخري بالجسم.

المتابعة الضرورية بعد علاج ورم شبكية العين

اورام شبكية العين

يتوقف عنصر المراقبة للحالة الخاضعة للجراحة علي عدة عوامل مثل:

  1. عمر الطفل المصاب بورم الشبكية.
  2. ونوعية الريتنوبلاتوم.

حيث يخضع المريض للفحص والتشخيص الجيد مرتين أو مرة علي الأقل شهرياً عقب الجراحة،

وأيضا عقب مرور عام أو عامين من العملية الجراحية.

وذلك يتم بصفة عامة وفي معظم الحالات لأن نسبة عودة الورم مرة أخري كبيرة،

وقد يصيب العين الثانية عقب مرور عدة أعوام، وبالتالي يستلزم المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج.

للإطمئنان علي سلامة الشبكية وعدم إرتداد الورم بجانب متابعة باقي أفراد العائلة أيضا للفحص والتشخيص بصورة مستمرة.

الوسوم

Hamdy Said

دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق