ما هو التعرق الزائد ؟

التعرق الزائد هو عرض يومي يواجه العديد والكثير من الناس في شتي بقاع وأنحاء العالم وخصوصاً في فصل الصيف، ويُسبب هذا العرض الكثير من الضجر والضيق لكثير من الناس.

التعرق الزائد

حيث أنه واحد من ضمن الأسباب في رائحة الجسد الكريهة ويمنح الجسم منظر غير مُحبب للفرد لذلك فهو من الأعراض التي يجب التحدث عن أهم الأسباب التي تؤدي إلي إصابة الفرد بها.

هو أحد الحالات الطبية التي تُصيب الفرد تتسم بإفراز الغدد العرقية الخاصة به الكثير من العرق وذلك أكثر من الطبيعي والغريب أن التعرق الزائد قد لا يحدث فقط في الطقس الحار ولكنه قد يحدث في حالات غير مُعتادة كالجو البارد.

يعتبر الأطباء أن التعرق امفرط هو إضطراب يحدث بسبب وجود بعض المشاكل الطبية والتي تشمل إنقطاع الطمث في النساء أو وجود فرط في نشاط الغدة الدرقية في كلا الجنسين.

هو ليس حالة طبية مُقلقة ولكنها تسبب الضيق والقلق وعدم الراحة لكن ولحسن الحظ هناك العديد من العلاجات الطبية والتي من شأنها المٌساهمة في التخفيف جدا من الحالة.

أنواع واسباب التعرق الشديد

التعرق الزائد

العرق في الأساس هو رد فعل طبيعي للجسم وذلك في حالات الطقس الحار أو النشاط البدني الزائد عن الجد أو حالات الخوف والقلق، ولكن التعرق الشديد الزائد عن الحد هذا الغير طبيعي وهذا يعتمد علي أي نوع مُصاب به الشخص.

فرط التعرق الزائد الأولي

مثل هذا النوع يحدث في مناطق عديدة من الجسم مثل اليد والوجه والرأس وتحت الإبط وغالباً فإن مثل هذا النوع يكون بسبب الوراثة العائلية ونسبة حدوثه ما بين 30 إلي 50 بالمائة من الناس مُصابون بمثل هذا النوع.

فرط التعرق الزائد الثانوي

مثل هذا النوع يحدث كأثر جانبي لبعض الأدوية والعلاجات الطبية ويحدث مثل هذا النوع في مرحلة البلوغ ويكون عبارة عن عرق زائد في منطقة واحدة ومحددة أو في جميع أجزاء الجسم وقد يعرق الشخص أيضاً أثناء نومه.

ويكون هذا النوع بسبب الحالات الطبية التالية:

  • أمراض القلب.
  • الإصابة بالسرطان.
  • إصابة الفرد بإضطرابات الغدة الكظرية.
  • السكتة الدماغية.
  • إصابة الفرد بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • إضطرابات سن اليأس.
  • الشلل الرعاش.
  • إصابات الحبل الشوكي وأمراض الرئة.
  • الأمراض المُعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية.

أعراض كثرة التعرق

  • إستمرار الزيادة في التعرق بصورة غير طبيعية وأكثر من اللازم لفترة زمنية تصل إلي 6 أشهر دون وجود سبب واضح.
  • وجود عرق في كلا جانبي الجسم وذلك بنفس الكمية تقريباً.
  • إصابة الفرد بالتعرق الشديد لمرة واحدة في الأسبوع وذلك علي أقل تقدير.
  • إصابة الفرد بالتعرق بالرغم من عدم بذله أي مجهود بدني يذكر.
  • الإصابة في سن أصغر من عمر 25 سنة.
  • عدم التعرق أثناء النوم.
  • وجود أحد أفراد العائلة قد تم تشخيصه أنه مُصاب بهذه الحالة.

كل هذه الأعراض التي سبق ذكرها هي دليل علي إصابة الفرد بالتعرق الزائد الأولي وليس الثانوي.

عند إصابة الفرد بالعرق الشديد في جميع أنحاء جسمه وبصورة مفرطة جداً والتعرق أثناء النوم، هذا دليل علي إصابة الفرد بالتعرق الثانوي وأنه يحتاج إلي الذهاب إلي الطبيب المختص لتحديد السبب في هذا العرض.

 

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/%d8%a7%d8%b3%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%af/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram