ما هي قرحة المعدة ؟

قرحة المعدة هو عبارة عن ألم شديد في منطقة المعدة ناتج عن حدوث ما يٌسمي بالقرح في منطقة المعدة، ويُعتبر عرض من الأعراض التي تنطوي تحت بند أمراض المعدة.

قرحة المعدة هو نوع من أنواع الأمراض التي تُصيب الخلايا الهضمية وتؤثر علي كل من المعدة ومنطقة الأمعاء.

في الغالب تحدث نتيجة لحدوث إنخفاض في سمك الجدار السميك المسئول عن حماية المعدة نتيجة للتأثير الحامضي للسوائل المعدية المفرزة عليها.

اقرء أيضاً: 10 فوائد مدهشة للشاي لم تكن تتوقعها

نتيجة لإفراز هذه السوائل الحمضية بكميات كبيرة ينتج عنه ما نُسمية ” قرحة المعدة”

يجب الحرص علي علاجها في أقرب وقت وذلك عندما تكون في مراحلها الأولية لتجنب حدوث أي مضاعفات مُحتملة.

اسباب قرحة المعدة

أسباب الشائعة لحدوث قرحة المعدة

في أغلب الأحيان تكون القرح المعدية بسبب إحدي الأسباب التالية:

  • إصابة المعدة بعدوي بكتيرية تُصيب المعدة والتي تُعرف بإسم “H-Pylori”
  • تعاطي المريض للأدوية المُسكنة والمضادة للإلتهاب لفترة زمنية كبيرة والتي بدورها تؤثر علي الجدار المعدي وتتسبب في حدوث قرحة المعدة فيما بعد.

في بعض الأحيان يكون حدوث قرحة المعدة بسبب إصابة الفرد بمرض يُعرف بإسم ” متلازمة زولينجراليسون” وهو مرض يتميز بحدوث فرط في إفراز الخلايا الهضمية للعصير المعوي الحاضمي الذي يُستخدم لهضم الطعام في منطقة الأمعاء.

لكن هذه الحالة نادرة الحدوث وفي الأغلب تكون أقل من 1% من الحالات  بسبب هذه الحالة.

اسباب قرحة المعدة

أعراض الإصابة بقرحة المعدة

عادة ما يتضمن الإصابة بها عدد من الأعراض، وصعوبة الأعراض تعتمد بصورة أساسية علي علي درجة القرحة ومدي الألم الناتج عنها.

وتعتبر أهم الأعراض الشائعة هو الإحساس بحرقان شديد في منطقة المعدة أو الألم في منطقة البطن وذلك تحديداً بين منطقة الصدر والسرة.

ويشتد الألم بدرجة كبيرة عند عدم الأكل أو بمعني أصح عندما تكون معدتك فارغة من الطعام، ويُمكن لهذا الألم أن يستمر من دقائق إلي عدة ساعات.

بعض الأعراض الأخري لقرحة المعدة

  • حدوث خسارة كبيرة في الوزن للشخص المٌصاب بها.
  • عدم القدرة علي الأكل بسبب الألم في معدته.
  • الإحساس الدائم بالغثيان.
  • إنتفاخ في المعدة.
  • الإحساس بالشبع بسهولة.
  • الإحساس بالحموضة.
  • ألم بسيط يزداد تدريجيا عن الأكل أو الشرب.
  • الإصابة بمرض فقر الدم حيث مع الإصابة بقرحة المعدة يُصاب الشخص بالتعب وضيق في التنفس.

من الأفضل لكل مريض أن يحرص علي زيارة الطبيب تجنباً لحدوث أي مضاعفات مُحتملة، حتي لو كان الألم خفيف ويستطيع المريض التعايش معه.

وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات قد تعوق المريض عن أن يُمارس حياته بصورة طبيعية.

 

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/%d8%a7%d8%b3%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%82%d8%b1%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%af%d8%a9/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram