اضطراب الهلع

اضطراب الهلع

ما هو اضطراب الهلع المستمر ؟

اضطراب الهلع هي حالة طبية نفسية نستعرضها من خلال سبراكبنكس، حيث أنها عبارة عن حالة تُصيب الفرد حيث تجعله يشعر بالخوف الشديد والغير مبرر في أي مكان وفي أي وقت ويكون هذا الشعور بالذعر في الغالب شعور مزعج وذلك بسبب عدم وجود ما يستدعي الخوف منه.

اضطراب الهلع

إذا أُصيب الفرد باضطراب الهلع عشوائياً مرتين علي الأقل ويسبب للفرد قلق مستمر يستدعي منه تغيير روتين يومه فإنه في الغالب مُصاب بإضطراب الهلع.

نسبة إصابة البالغين بإضطراب 3% وهي نسبة شائعة الحدوث في النساء أكثر من الرجال.

اعراض نوبات الهلع المفاجئه والشديده

غالباً ما يحدث شعور الإضطراب فجأءة وبدون سابق إنذار ويكون شعور شديد وقوي وغالباً ما يُعاني المريض بأربعة أعراض من تلك هذه الأعراض، وتلك الأعراض تشمل:

  • تسارع ضربات القلب بصورة كبيرة.
  • التعرق الزائد.
  • إصابة الجسم بالإرتجاف الشديد والهزة.
  • ضيق في التنفس.
  • شعور الفرد بالإختناق.
  • شعور الفرد بألام في الصدر.
  • إصابة الفرد بألام في المعدة بالإضافة إلي الغثيان.
  • إصابة الفرد بالدوار.
  • إصابة الجسم بالقشعريرة.
  • الإحساس بتخدير في الجسم أو بوخز في الجسم.
  • شعور بإنفصال عن الواقع.
  • الخوف من فقدان السيطرة الإرادية عل الجسم.
  • الخوف من الموت.

اضطراب الهلع

في العادي في فإن الأشخاص المُصابون بإضطراب الهلع فإنه يتسغرق في المتوسط ما بين 5 إلي 10 دقائق ثم يزول لكن في بعض الحالات الأخري قد يستمر الإضطراب لفترة زمنية طويلة قد تصل إلي عدة ساعات.

حيث يمنح الفرد شعور وكأنه مُصاب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، فيلجأ الأطباء علي أثر هذا الإضطراب إلي إدخال المريض غرفة الطوارئ للإطمئنان علي صحة المريض.

يمنح مثل هذا  النوع من الإضطراب الفرد الشعور بالخوف الشديد من الأماكن المفتوحة والمكشوفة، أو الخوف من التجمعات السكانية أو وجوده داخل أحد الأماكن المغلقة.

أسباب اضطراب الهلع

الأطباء المختصون لم يحددوا إلي وقتنا هذا السبب الأساسي الذي يؤدي إلي إصابة الفرد بهذا النوع من الإضطراب،

لكن وجد بعض الباحثون أنه قد يكون للتاريخ العائلي الوراثي من الإصابة بإضطراب الهلع قد يكون هو السبب ولكنه سبب غير مؤكد.

قد يكون السبب أيضاً الحساسية المُفرطة للعقول لمواقف الخوف والإستجابة لها بصورة غير طبيعية.

محاولة شرب المخدرات أو الكحول ظناً من المريض أن قد يكون حل يجعل يخفف من أعراض إضطراب الهلع

هو خيار غير مُحبب لأنه اللجوء إلي مثل هذا الحل يتسبب في سوء الأعراض مُقارنة بذي قبل.

أغلب الأشخاص المُصابون بالإضطراب يكونون مُصابون بالإكتئاب الكبير أو المُزمن ولكن ليس أي هناك دليل طبي علي وجود علاقة بين المرضين أو أن وجود أحدهما عند الفرد دليل علي وجود الأخر.

كيفية التخلص من نوبات الهلع

اضطراب الهلع

أول خطوات العلاج هو اللجوء إلي طبيب نفسي لأخذ العلاج المُناسب

وعدم الإكتراث إلي أراء الذين يصفون المريض النفسي بأنه ضعيف الشخصية أو الدين فهذا الإضطراب مثله مثل أي مرض عضوي يحتاج إلي علاج لكي يذهب.

قد يصف لك طبيبك مضادات الإكتئاب والقلق،

حيث أن مضادات القلق تفيد علي المدي الزمني القصير ولكن مضادات الإكتئاب قد تحتاج إلي فترة زمنية كبيرة لكي يبدء المريض بالإحساس بالنتيجة ولكن لا تقلق فهذا طبيعة المرض النفسي.

المداومة علي ممارسة التمارين الرياضية وتمارين التنفس العميق

والبعد عن تناول المشروبات التي تحتوي علي كميات عالية من الكافيين مثل القهوة من شأنه أن يُساعد.

 

شارك المقالة

السابق
علامات الاجهاد النفسي
التالي
هل مرض البهاق معدى

اترك تعليقاً