اسباب استسقاء الدماغ

الاستسقاء الدماغي عند الكبار

ما هو الاستسقاء الدماغي ؟

الاستسقاء الدماغي … يُعد مرض استسقاء الرأس من الأمراض العصبية الذي يصيب التجاويف المتواجدة في الدماغ بالداخل من خلال تكدس وإختزان مجموعة من السوائل به، والتي تؤدي إلي كبر حجم البطينات المجوفة للدماغ مما يُثقل الحمل عليه.

الاستسقاء الدماغي

حيث يتسلسل السائل النخاعي الموجود في الدماغ من خلال البطينات ويقوم بتنظيف الدماغ والعمود الفقري، حيث تحدث المشكلة أثناء هذا التسلل تبعا لزيادة معدل الضغط الواقع علي الدماغ.

الذي يؤدي إلي حدوث خلل وإضطراب في الأنسجة الدماغية، وبالتالي إصابة الأشخاص بإعاقة في الدماغ، ويتم التعرف علي استسقاء الدماغ وكيفية حدوثه والأعراض الناتجة عنه وطرق الوقاية والعلاج منه من خلال موقع سبراكلينكس.

الفئات العمرية المرشحة للإصابة بـ الاستسقاء الدماغي

يُصاب بهذا المرض الأشخاص في جميع الفئات العمرية المختلفة، وتعتبر اكثر فئة عمرية معرضة للإصابة به الأطفال والفئات العمرية المتقدمة البالغة من العمر الستين عاماً فيما فوق.

الأعراض الناتجة عن مرض استسقاء الرأس

تختلف العلامات المميزة للمرض تبعا لإختلاف المرحلة العمرية للمصابين:

استسقاء الدماغ عند الرضع

استسقاء الدماغ عند الكبار

  • يُلاحظ علي الطفل وجود تغيرات طارئة علي حجم الرأس.
  • نمو سريع  وغير طبيعي في مستوي الرأس.
  • وجود تورمات في الأجزاء الرخوة وحدوث تشنجات عصبية في منطقة أعلي الدماغ.
  • والشعور بالرغبة في القئ والنوم.
  • فقدان الشهية وضعف العضلات.
  • بطئ النمو بالنسبة للرضع والأطفال.
  • الشعور بالصداع المستمر وبعض الأوجاع الجسدية.
  • ضبابية الرؤية وضعف الإبصار وإزداوجه.
  • سلس البول وكثرة إداراره.
  • وجود صعوبات تعلم واضحة وضعف القدرات المهارية والفطرية مثل المشي والتكلم.

الاستسقاء الدماغي عند الكبار

  • الشعور بالصداع بشكل دائم، والشعور بالخمول والهذيان.
  • إضطراب تورازن الجسم.
  • عدم السيطرة علي البول والرغبة في إداررة بصورة متكررة.
  • ضعف الذاكرة وفقد القدرة علي التحقيق والتدقيق، ووجود خلل تام في العمل الوظيفي للجسم.

اسباب مرض الاستسقاء

  • ينتج هذا المرض تبعاً لعدم حدوث ثبات في معدل السائل النخاعي للدماغ، والمعدل المستنفذ منه في مجري الدم.
  • تزداد كمية السائل الدماغي نتيجة للإنغلاق الحادث في التدفق الأصلي للسائل النخاعي للدماغ، سواء كان بين البطنين أو بين أخزاء الدماغ والبطينات.
  • ضعف القدرة علي الإمتصاص.
  • حدوث خلل في الأوعية الدموية من السائل النخاعي الممتص، وينتج أيضا من الإلتهابات الموجودة في الأنسجة الدماغية.
  • سرعة تكون السائل الدماغي بمعدل يفوق المعدل الطبيعي لإمتصاصه.

كيفية الوقاية من الاستسقاء الدماغي

الاستسقاء الدماغي عند الكبار

  • علي النساء الحوامل المتابعة الضرورية والمواظبة علي تعليمات الطبيب المعالج، أثناء مدة الحمل بأكملها وذلك لتجنب أيضا إحتمالية الولادة مبكراً، التي ينتج عنها الإستسقاء للرأس.
  • تجنب التعرض لخطر الأمراض المعدية والمواظبة علي التطعيمات الضرورية، والفحص الشامل لعمر المراة ونوع الجنس للجنين.
  • بالنسبة للوقاية من المرض للأطفال الصغار، يفضل الإستعانة بمعدات أمنة مثل المقاعد الخاصة للأطفال، المتلائمة مع حجم ووزن الطفل مثل الكراسي والأرجوحة والسيارة.
  • يستلزم علي الأطفال إرتداء الخوذ أثناء ركوب الدراجة أو التزلج بالعريبات وجميع المركبات لزيادة عنصر الأمان.
  • إرتداء الحازم المخصص للسيارات والجلوس صحيحا علي مقعد السيارة.

علاج الكيس المائي في الدماغ

عملية سحب الماء من الراس:

من أكثر طرق العلاج الشائعة في معالجة هذا المرض العصبي، العلاج من خلال وضع أنبوبة مرنة والتي يستعان بها للتخلص من السائل النخاعي الزائد للدماغ وتحويله إلي التجويف الداخلي للبطن.

وهناك طرق أخري للمعالجة مثل ثقب قاعدة البطين الثالث المغلقة للتخلص من السائل بالإعتماد علي المنظار الداخلي “Endoscope”،حيث يسمي هذا النوع من الثقب (الإفتغار بالمنظار الداخلي) لقاعدة البطين الثالث.

أطلع علي الفيديو القادم لتظهر لك الصورة بشكل أوضح:

شارك المقالة

Sending
User Review
0 (0 votes)
السابق
مرض اديسون واعراضه وعلاجه
التالي
مخدر الزومبي او الفلاكا

اترك تعليقاً