العمليات الجراحية الكبرى والصغرى

عملية حصوة الكلي بالمنظار

عملية حصوة الكلى جراحيا

حصي الكلي …. يتعرض العديد من الأشخاص لتكوين حصوات علي الكلي، وبعضها تتفتت من خلال الأدوية والبعض الأخر يحتاج إلى عملية جراحية،

حصي الكلي

وسوف نتناول عملية تفتيت حصى الكلى بالمنظار خطوة بخطوة في هذه المقالة من خلال موقع سبراكلينكس، قسم العمليات الجراحية.

ما هى اسباب حصوات الكلى ؟

  • عدم تناول السوائل بكمية كافة.
  • الإصابة بالجفاف.
  • إنسداد مجر البول.
  • إنسداد مجري البول من أسباب حصي الكلي.
  • الإصابة بمرض النقرس.
  • زيادة إفراز الكالسيوم في البول.
  • الإصابة بمرض السكري وإرتفاع ضغط الدم.

لا يفوتك:

عمليات تجميل الرجال

اسباب عملية حصى الكلى

  • يتم اللجوء إلى عملية ازالة حصوة من علي الكلي في حالة:
  • كبر قطر الحصوة عن 2 سنتيمتر.
  • تصلب الحصي، كبر حجمها.
  • في حالة كانت الحصي تسد مجري البول.
  • صعوبة تفتيت الحصي من خلال الأمواج الصادمة الخارجية.

 عملية حصوة الكلى جراحة

عملية تفتيت حصوات الكلى بالليزر

تتم عملية حصوة الكلى جراحة عن طريق إجراء الطبيب بعمل شق صغير في الظهر حتي يُخرج الحصي من الكلي.

ومن ثَم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مجوف إلى الكلية، ويقوم بعد ذلك بتمرير جهاز الكشف من خلال هذا الانبوب،

وهذا الانبوب يُساعد الطبيب علي سحب الحصي عن طريق تكسير الحصي وتفتيتها،

ومن ثَم يخرج فتات الحصي من خلال الأنبوب.

وفى هذه العملية يقوم الطبيب بتخدير المريض تخدير كُلي،

ومن الممكن أن يقوم الطبيب بتخديره تخدير موضعى فى بعض الأحيان.

بالإضافة إلى أن الطبيب يقوم بتوصيل أنبوب صغير ” قسطرة” لتصريف البول من الكلى.

وتُعد عملية إزالة وتفتيت الحصي من العمليات الناجحة بنسبة 95% ، ونسبة نجاح تفتيت الحصى من الاحليل والى 88%.

إقرء أيضاً:

أهم المعلومات عن مرض المياه الزرقاء في العين “الجلوكوما”

نصائح هامة قبل إجراء العملية

يجب عمل كافة الفحوصات قبل إجراء العملية الجراحية ومنها:

  • فحص الدم.
  • فحص البول.
  • الأشعة فوق الصوتية، والأشعة السينية.

عملية حصي الكلي بالليزر

تفتيت حصى الكلى جراحيا

يجب أولاً قبل إجراء عملية حصي الكلي بالليزر عدم تناول أي شئ أو الشرب قبل إجراء العملية بعدة ساعات.

يقوم الطبيب بتخدير المريض تخدير عام.

ومن ثَم يُدخل الطبيب المنظار بالتدريج في مجرى البول، وبعد ذلك يمرره إلى المثانة،

وكذلك يقوم بإضافة أنبوب بلاستيك ناعم في الحالب تجاه الكلي.

وبعد ذلك يقوم بإدخال أنبوب بلاستيك ثاني صغير بجانب هذا الانبوب في المثانة ” قسطرة بولية”.

وبعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة الأنبوب الموجود في الحالب، وتتم إزالة قسطرة المثانة بعد يوم أو اثنين بعد العملية.

يتم وضع المريض على بطنه حتى يتم إستخدام الأشعة الفوق الصوتية حتى تُساعد على تحديد الكلية والوصول إلى الحصي.

وفي حالة التأكد من وجود حصي في الكلي، يقوم الطبيب بتخدير المريض في الجلد والأنسجة الموجودة وراء ظهر المريض،

وإدخال إبرة في الكلي. وفى هذه الحالة يتمكن الأطباء من رؤية الحصي على الكاميرا،

ويتمكن الأطباء من إزالتها بإستخدام المنظار إذا كانت صغيرة.

بعد إزالة الحصي يتم إرسالها إلى المختبر للمساعدة على فهم سبب تشكيلها.

مقالة مقترحة:

سيبروديازول

المصدر:

When Do I Need Surgery for a Kidney Stone

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق