الامراض العصبية وعلاجهاقسم الامراض

علاج نقص الاکسجین في المخ

ما هو نقص الاكسجين في الدماغ ؟

نقص الاكسجين في الدماغ من الأمراض العصبية الخطيرة، ويُسمى أيضاً بـ “نقص التروية الدماغية”،

للمزيد من المعلومات عن نقص الاكسجين في الدماغ، تابعونا على موقع سبراكلينكس، قسم الأمراض العصبية.

معلومات عن نقص الاكسجين في الدماغ

نقص الاكسجين في الدماغ

الجدير بالذكر أن نقص الاكسجين في الدماغ يحدث بسبب نقص كميات الدم التي تتدفق إلى الدماغ،

مما يؤدى إلى نقص كمية الاكسجين، وهذا الأمر يُسبب حدوث ضرر جزئي أو كلي في الدماغ،

والجدير بالذكر أنه في حالة لم ترجع مستويات الدورة الدموية إلى الحالة الطبيعية في الدماغ، سوف يحدث ضرر دائم في الدماغ،

ومن الممكن أن يؤدى هذا إلى الإصابة بجلطات تؤدى إلى تمزق الشرايين الفرعية، مما  يُسبب بحدوث نزيف داخلي في الدماغ،

وقد يؤدى هذا إلى حدوث تلف في الدماغ أو المخ، أو الدخول في الغيبوبة، أو الإصابة بشلل دماغي.

مقالة مقترحة:

اسباب نقص الاکسجین في الدم

اعراض نقص الاکسجین ‏في المخ

اعراض نقص الاكسجين في الدماغ عند الاطفال

تختلف أعراض نقص الاكسجين في الدماغ بإختلاف المنطقة التى تأثرت بنقص الاكسجين،

حيث أن المخيخ الذي يتحكم بتوازن الجسم، وكذلك جذع الدماغ تظهر أعراض مثل:

  • إنعدام إتساق فى توازن الجسم.

أعراض نقص الاكسجين في الدماغ هى:

  • حدوث مشاكل في الرؤية ” العمى أو الرؤية المزدوجة”.
  • الإصابة بضعف عام.
  • الإصابة بشلل في أطراف الجسم.
  • حدوث تشويش في أداء العقل لوظائفه، وإدراك الواقع من حوله.
  • فقدان الإتساق العام بين أجزاء الجسم.
  • الإصابة بشلل فى عضلات الوجه.

شاهد أيضاً:

اعراض تمدد الأوعية الدموية الدماغيه

اسباب نقص الاكسجين في الدماغ

  • نقص كمية الاكسجين المُتدفقة إلى الدماغ.

الآثار المترتبة على نقص الاكسجين في المخ

من الممكن أن يؤدي نقص الاكسجين في الدماغ إلى زيادة خطورة الإصابة بجلطات دماغية،

وهذا بسبب حدوث خدش في جدران الشرايين الدماغية، الأمر الذى يؤدى إلى تخثر الدم وحدوث الجلطة.

ويجب معرفة أن حدوث مثل هذه الجلطات تؤدى إلى نقص ف نسبة الاكسجين فى الدماغ،

وقد تم تقسيم هذه الجلطات إلى أربعة أقسام وهى:

أولاً جلطة التخثر “Thrombotic stroke”

اسباب نقص الاكسجين في الدماغ

يتم الإصابة بجلطة التخثر عندما تقوم الخثرة بإغلاق أحد الشرايين التى تقوم بتغذية الدماغ،

وتحدث هذه الخترة بسبب تراكم الدهون، وهذا الأمر يؤدى إلى تصلب الشرايين، أو إضطرابات دماغية.

ثانياً الجلطة الصميّة “Embolic stroke “

يُصاب الشخص بالجلطة الصميّة فى حالة إنتقال خثرة قد تكونت مُسبقاً، إلى الدماغ من خلال الدورة الدموية،

وتؤدى هذه الخثرة إلى حدوث إنسداد فى الشرايين.

ثالثاً الجلطة النزفية “Hemorrhagic stroke”

يُصاب الإنسان بهذا النوع من الجلطات بسبب حدوث تمزق في أحد شرايين الدماغ،

ويكون هذا التمزق ناتج عن إرتفاع ضغط الدم بشكل كبير، أو تناول جرعات زائدة من أدوية مضادات التخثر،

أو بسبب ظهور شرايين فرعية أو انتفاخات تُدعى  “aneurysm”.

رابعاً النوبة الإقفارية العابرة  “Transient ischemic attack”

تظهر هذه النوبة الإقفارية بسبب قلة مستويات تدفق الدم إلى الدماغ بصورة ثابتة، وهذا بسبب وجود إضطرابات قلبية.

مقالة ذات صلة:

تاثير عدم وصول الدم للمخ

علاج نقص الاكسجين في الدماغ

علاج نقص الاكسجين في الدماغ

يجب معرفة أن العلاج يتوقف على حجم الضرر الناتج عن نقص الاكسجين، وتوجد عدة طرق يتم استخدامها لعلاج نقص الاكسجين في الدماغ وهي:

العلاج الدوائي

أولاً تناول أدوية مذيبة للجلطات

يتم الاستعانة بهذه الأدوية فى إذابة الجلطة الدموية الموجودة فى الشرايين الدماغية،

وتعمل هذه الأدوية على إعادة الدورة الدموية لعملها بشكل طبيعي، مما يؤدى إلى رجوع مستويات الاكسجين إلى الصورة الطبيعية

ولكن يجب العلم أن هذه الطريقة لا يُمكن استخدامها مع جميع المرضى، ولهذا يجب اتباع إرشادات الطبيب.

ثانياً تناول بعض أنواع الأدوية العصبية

من الممكن أن يصف الطبيب بعض أنواع الأدوية العصبية، وتعمل هذه الأدوية على تحسين عمل وكفاءة الدورة الدموية.

ثالثاً تناول أدوية مضادة للتخثر

وتُسمى أيضاً هذه الأدوية بـ “مُعطلات عمل الصفائح الدموية”، وتقوم هذه الأدوية بمنع حدوث تكون جلطات إضافية في الدماغ،

مما يؤدى إلى التقليل من خطورة نقص كميات الاكسجين المُتدفق إلى الدماغ.

لا يفوتك:

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا

العلاجات الجراحية

أولاً جراحة تصحيح الشريان السباتي  “Carotid Endarterectomy”

يُعتبر هذا النوع من العمليات الجراحية شائعاً في علاج هذا المرض، ويقوم الطبيب الجراح فى هذه العملية بإزالة الجلطة،

وهذا في حالة عدم إستجابة المريض للعلاجات الدوائية.

ثانياً جراحة الدماغ الإلتفافية  “Brain Bypass Surgery”

يلجأ الطبيب الجراح إلى هذا النوع من العمليات في فشل العلاجات الدوائية والعمليات الجراحية الأخرى في علاج الجلطات الدموية،

ويقوم الطبيب بتغيير المسار الدموي القلبي باتجاه الدماغ، وهذا لأنه من الممكن أن يؤدى زيادة الضخ الدموي للدماغ من خلال مسار آخر

إلى تعويض كمية الاكسجين المفقودة، وهذا بصورة مؤقتة حتى إيجاد حل أو طريقة بديلة لإزالة الخثرة في المسار الأساسى.

ثالثاً إستخدام الأشعة العصبية التداخلية  “Interventional Neuroradiology”

يقوم الطبيب فى هذه العملية بإستخدام أنابيب رفيعة ودقيقة لإزالة التخثر.

رابعاً  عملية القسطرة

وتسمى أيضاً معالجات التخثر الوريدي،  ويقوم الطبيب بإدخال قسطرة من منطقة الفخذ حتى الشرايين الدماغية، ويقوم بإزالة الخثرة.

خامساً استخدام الدعامات الوعائية  “Cerebral Angioplasty and Stenting”

تعمل الدعامات الوعائية على تعريض الشرايين الدماغية، ما يؤدى إلى زيادة ضخ الدم فى الشرايين،

الأمر الذى يؤدى إلى زيادة نسبة الاكسجين في الدماغ، وإزالة الخثرة بشكل طبيعي.

سادساً علاجات ما بعد الجراحة

يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التى تُساعد المريض على تحسين تدفق الدم إلى الدماغ، وتجنب حدوث أي خثرة مرة أخرى.

مقالة مقترحة:

اصابات الاعصاب الطرفية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق