اعراض تمدد الأوعية الدموية الدماغيه

تمدد الاوعية الدموية الدماغية

ما هو تمدد الاوعية الدموية ؟

تمدد الاوعية الدموية أيضاً باسم ” أم الدم، أو أنيوريزم”، وهى عبارة عن إنتفاخ فى الشرايين يُشبه البالون،

أتريد أن تتعرف أكثر على مرض تمدد الأوعية، تابعونا على موقع سبراكلينكس، قسم الأمراض العصبية.

معلومات عن تمدد الاوعية الدموية

تمدد الأوعية الدموية

يحدث تمدد الاوعية الدموية عندما يضغط الدم على جزء ضعيف من جدار الشريان، مما يؤدي إلى الإنتفاخ إلى الخارج،

والجدير بالذكر أن تمدد الاوعية الدموية في الراس هى إنتفاخ فى الأوعية الدموية في الدماغ، ويكون هذا التمدد يُشبه الثمرة المُعلقة على الجذر،

ويجب معرفة أنه يوجد نوعان من تمدد الاوعية الدموية وهما:

  • تمدد الاوعية المتمزق، وتمدد الاوعية المُتسرب، وسوف نتحدث عنها بالتفصيل فى خلال السطور القادمة،
  • وفى حالة تسريب أو تمزق الشريان من الممكن أن يؤدي إلى سكتة دماغية نزفية،

وعادة ما يتم حدوث تمدد الاوعية الدموية المتمزق فى المنطقة ما بين الدماغ والأنسجة الرقيقة التي تغطي الدماغ،

ويُطلق على هذا النوع من السكتة الدماغية النزفية ” النزف تحت العنكبوتية”، وفى هذه الحالة يكون تمدد الاوعية يُهدد حياة الفرد.

اعراض تمدد الأوعية الدموية المتمزق

التهاب الاوعية الدموية فى الدماغ

  • الإصابة بصداع شديد ومفاجئ.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • تيبس الرقبة.
  • حدوث تغيرات فى الرؤية، رؤية مشوشة أو مزدوجة.
  • الإصابة بحساسية تجاه الضوء.
  • حدوث نوبات.
  • فقدان الوعي.
  • حدوث تغيرات فى جفن العين ويُصبح متدلياً.

اعراض تمدد الاوعية الدموية المُسرِب

  • تسريب كمية ضئيلة من الدم.
  • حدوث نزيف فى المنطقة المُصابة.
  • حدوث تمزق شديد بعد التسريب.
  • الإصابة بصداع شديد مفاجيء.

اعراض تمزق الاوعية الدموية غير المتمزق

تمدد الاوعية الدموية بالدماغ

ليس من الضروري ظهور اعراض تمدد الاوعية غير المتمزق، وخاصة فى حالة إذا كان حجم التمدد صغيراً،

ومن الممكن أن تضغط تمدد الاوعية الدموية غير الممزقة والتي تكون بحجم أكبر على أنسجة وأعصاب الدماغ، وتؤدي إلى:

  • الإحساس بألم خلف العينين.
  • حدوث توسع فى حدقة العين.
  • حدوث تغيرات فى الرؤية، أو إزدواج فى الرؤية.
  • الإحساس بتنميل فى جانب واحد من الوجه.

ماهي اسباب تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

لم يتم التوصل حتى الآن إلى سبب محدد يفسر سبب الإصابة بمرض تمدد الأوعية الدموية،

ولكن توجد بعض العوامل التى من الممكن أن تزيد من فرصة خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية ومنها:

  • السن.
  • التدخين.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول المواد المخدرة، وخاصة الكوكايين.
  • تناول المشروبات الكحولية بشراهة.
  • الإصابة فى الرأس، وفى هذه الحالة تسمى بـ ” تمدد الأوعية الدموية المسلخ”.

عوامل الخطر أثناء الولادة

  • الإصابة باضطرابات الأنسجة الضامة الموروثة، مثل ” متلازمة إهلرز دانلوس، والتى تقوم بإضعاف الأوعية الدموية”.
  • الإصابة بداء الكلى المتعدد الكيسات.
  • ضيق الأبهر، ” وهو عبارة عن وعاء دموى كبير يعمل على توصيل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى الجسم.
  • الإصابة بتشوه فى الشريان الوريدي الدماغي، وهو عبارة عن إتصال بصورة غير طبيعية بين الشرايين والأوردة فى الدماغ،
  • وهذا الإتصال يعمل على إعاقة تدفق الدم.
  • وجود تاريخ عائلي للمرض، وخاصة إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى.

مضاعفات مرض تمدد الاوعية الدموية في الدماغ

اعراض تمدد الاوعية الدموية الدماغية

فى حالة تمزق الاوعية الدموية، يحدث نزيف يستمر لعدة ثوانى، ومن الممكن أن يتسبب الدم المُتسرب فى تلف الخلايا المجاورة.

عند إرتفاع ضغط الدم بصورة شديدة، من الممكن أن ينقطع الاكسجين، مما يؤدى إلى فقدان الوعي وقد يهدد حياة الانسان ويؤدى إلى الوفاة.

حدوث تشنج في الأوعية الدموية، عندما تتمدد بعض الأوعية الدموية فى الدماغ، من الممكن أن تُسبب فى ضيق بعض الأوعية الدموية الأخرى بشكل متقطع،

وفى هذه الحالة لا يتم وصول الدم إلى الخلايا الدماغية، مما يُسبب ” سكتة دماغية إقفارية”،

بالإضافة إلى فقدان أو تلف بعض الخلايا الأخرى.

الإصابة بالاستسقاء الدماغي، يحدث الاستسقاء الدماغى عندما يؤدي تمزق الأوعية الدموية إلى نزيف،

فى المنطقة ما بين الدماغ والأنسجة المحيطة بها، وهذا النزيف يؤدى إلى إعاقة دوران السائل الذى يُحيط بالدماغ والحبل الشوكي.

نقص صوديوم الدم، يحدث نقص الصوديوم فى الدم بسبب النزيف تحت العنكبوتية،

والذى يؤدى إلى تلف فى الوطاء، وهى منطقة توجد بالقرب من قاعدة المخ،

ويؤدى نقص الصوديوم فى الدم إلى تورم الخلايا الدماغية وتلفها بصورة دائمة.

تشخيص تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

فى حالة الشعور بالصداع المفاجيء أو أي من الأعراض التى تم ذكرها سابقاً فى أعلى المقالة،

يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً حتى يتم تشخيص المرض بصورة صحيحة،

وسوف يقوم الطبيب بإخضاعك لعدة فحوصات ومنها:

الخضوع إلى فحص التصوير المقطعي المحوسب

وهو عبارة عن فحص عن طريق الأشعة السينية المتخصصة،

وفى هذا الإختبار من الممكن أن يقوم الطبيب بإعطاء حقنة صبغة حتى يتم ملاحظة الدم المتدفق بسهولة.

اختبار السائل الدماغي الشوكي

ويسمى أيضاً بـ ” البزل الشوكى” فى حالة تمزق الأوعية الدموية وحدوث نزيف تحت العنكبوتية، فى هذه الحالة سوف يكون هناك بعض خلايا الدم الحمراء فى السائل الذى يُحيط بالدماغ والعمود الفقري، ويتم هذا الإختبار عن طريق إستخدام إبرة البزل القطني،

ويتم الخضوع إلى هذا الإختبار فى حالة إذا كنت تعانى من أعراض تمدد الأوعية الدموية،

ولم يظهر فحص التصوير المحوسب دليلاً على النزيف.

إختبار التصوير  بالرنين المغناطيسي “MRI”

يتم هذا الإختبار عن طريق إستخدام مجال مغناطيسي وموجات الراديو، وهذا حتى يتم إنتاج صور مفصلة للدماغ بشرائح ثنائية أو ثلاثية الأبعاد.

اختبار تصوير الأوعية الدماغية

يقوم الطبيب فى هذا الإختبار بإدخال أنبوب مرن ورفيع فى أحد الشرايين الكبيرة، وعادة يكون فى الفخذ،

وهذا حتى يصل الأنبوب إلى شرايين الدماغ مروراً بالقلب، ثم يقوم بحقن صبغة خاصة إلى الشرايين من خلال الدماغ.

علاج تمدد الأوعية الدموية الدماغي

علاج تمدد الاوعية الدموية بالاعشاب

أولاً الجراحة

الجدير بالذكر أنه يوجد نوعان من العلاجات الجراحية التى من الممكن الاستعانة بها فى علاج المرض وهما:

القص الجراحي

تمدد الاوعية الدموية الدماغية

وهو عبارة عن جراحة تتم لغلق تمدد الاوعية الدموية، وفى هذه العملية يقوم الطبيب الجراح بإزالة جزء من جزء من الجمجمة،

وهذا حتى يستطيع الوصول إلى تمدد الأوعية الدموية، ويقوم بوضع مشبكاً معدنياً صغيراً فى بداية تمدد الأوعية،

وهذا حتى يقوم بوقف تدفق الدم إليها، ويقوم الطبيب الجراح بعدذلك بإدخال أنبوب ” قسطرة” إلى أحد الشرايين،

وبعد ذلك يقوم بتمرير سلك توجيه لدفع سلك البلاتين الناعم عن طريق القسطرة وفى تمدد الأوعية الدموية،

وتقوم تلك الأسلاك على الإلتفاف داخل تمدد الأوعية الدموية وتعمل على منع تدفق الدم وتُغلق تمدد الأوعية الدموية بصورة نهائية.

ثانياً العلاجات الأخرى

  • تناول المسكنات التي تساعد على تخفيف الألم، مثل ” اسيتامينوفين، تايلينول.
  • تناول أدوية التى تعمل على حصر قنوات الكالسيوم.
  • تناول الأدوية مثل ” نيمودين، نيماليز، نيموتوب، وقد أثبتت الدراسات فعالية هذه الأدوية فى المساعدة على الحد من خطر إصابات الدماغ.
  • استخدام الأدوية المضادة لنوبات الصرع.

كيفية الوقاية من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية

  • الإقلاع عن التدخين نهائياً.
  • عدم تناول المواد المخدرة، أو تناول المشروبات الكحولية.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على ضغط الدم معتدلاً.

شارك المقالة

السابق
ماهى اعراض تكيس المبايض للبنات
التالي
برشام بارامول 500

اترك تعليقاً