الطب البديل والعلاج بالأعشاب الطبيعية

عسل مانوكا الفوائد والإستخدامات الطبية

عسل مانوكا أحد أنواع العسل موطنه الأصلي هو دولة إستراليا ودولة ونيوزيلندا وتعتبر هاتين الدولتين هما الموطن الأصلي للعسل،
يتم إنتاجه عن طريق تغذي نحل العسل علي نوع من أنواع الأزهار الموجودة فقط في شجر المانوكا وهو علاج قديم إستخدم منذ قديم الأزل.
يُستخدم كمرهم طبيعي للجروح من جميع الأنواع. وقد تم الترحيب بها كمقاتلة جرثومية في عصر المقاومة للمضادات الحيوية التقليدية.

عسل مانوكا

يدعي المؤيدون أيضاً أنه يُمكن أن يعالج الحالات الأخرى من حب الشباب إلى مشاكل الجيوب الأنفية.
لم يُستخدم لفترة طويلة كعلاج تقليدي كما إنه نتاج مصنع فرك نيوزيلندا الذي أطلق عليه اسم المصنع المنتج.
وقدم هذا العسل إلي أوروبا في أوائل القرن التاسع عشر عندما يتلقيح النحل من هذا النبات ومن المعروف أن هذا النوع من العسل أقوي من العسل العادي هذا لأنه يحتوي على تركيز أعلى من ميثيل جليوكسال (MGO).

فوائد عسل المانوكا

عندما يتعلق الأمر بالمواد الغذائية الفائقة يرتبط العسل الخام بالفوائد الصحية حيث أن عسل المانوكا ليس عسلاً خاماً لكنه متخصص.

يقوم بمحاربة البكتيريا بالإضافة إلي خصائصه المضادة للبكتيريا.

يُقال أيضاً إنه فعال في علاج كل شيء بدءً من التهاب الحلق وحتى إزالة البقع على بشرتك.

وهناك بعض الفوائد الأخري لـ مانوكا هوني وتشمل:

  • المساعدة في شفاء الجروح والقطوع.
  • إزالة الالتهابات.
  • تخفيف آلام المعدة.
  • تحسين الهضم
  • تعزيز عمل الجهاز المناعي
  • إمداد الجسم بالطاقة.

ماذا تقول الأبحاث العلمية

على عكس معظم العلاجات البديلة هناك أدلة علمية تدعم الفوائد العلاجية لمانوكا وتشمل هذه الفوائد:

عسل المانوكا

شفاء الجروح

كما هو الحال مع اأنواع لعسل الأخرى يُمكن أن يُساعد في التئام الجروح.

جميع أشكال العسل حمضية ولها درجة الحموضة بين 3.2 و 4.5 وقد أظهرت الخصائص الحمضية للعسل قدرتها علي تعزيز الشفاء.

كذلك تمنع الحموضة الإنزيمات التي تعمل على تكسير البروتينات والببتيدات التي يحتاجها الجسم لإصلاح نفسه.

يُساعد التركيز العالي للسكر في العسل أيضاً على حماية الجروح.

العسل منخفض في الرطوبة ويسحب السائل من الجرح وهذا يساعد على إزالة النفايات والسرعة على طول عملية الشفاء.

العسل يسحب الماء أيضاً من خلايا البكتيريا الغازية حيث تحتاج البكتيريا إلى الماء لتنمو وتعيش ذلك فإن سحب الماء من البكتيريا الغازية سيقتلهم.

خصائص مضادة للفيروسات

إستخدمت جميع أنواع العسل كمضادات حيوية طبيعية على مر القرون.

في السنوات الأخيرة إكتشف الباحثون أن قدرة العسل على قتل الجراثيم تأتي من بيروكسيد الهيدروجين المنتج بمساعدة إنزيم النحل.

يأخذ هذا خطوة إلى الأمام بمهاجمة الجراثيم بمادة تسمى MGO وجدت في رحيق بعض نباتات مانوكا حيث أن هذه المادة تُساعد على إلتئام الجروح الطفيفة والمزمنة.

ولهذا السبب وافقت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية “FDA” على ضمادات مملوءة بعسل مانوكا لكل من مبيعات الأدوية دون وصفة طبية.

كلما زاد عدد MGO في العسل زادت خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا.

خصائص مضادة للجراثيم

من أهما ما يميزه أنه يقوم بمهاجمة العدوى التي تشكل غشاءً حيوياً أو طبقة رقيقة من البكتيريا.

هذا لأنه بمجرد أن تشكل العدوى غشاءاً حيوياً فإنها تعتبر غير قابلة للعلاج.

حتى الآن لا توجد تقارير طبية عن مقاومة الميكروب للعسل.

هذا يشير إلى أنه قد يكون ناجحاً ضد الكائنات الحية المقاومة وإلتهابات الجروح طويلة الأمد التي لا تلتئم من خلال العلاج بالمضادات الحيوية بشكل منتظم.

لهذا السبب يعتبر العسل خيار الملاذ الأخير ضد العدوى.

طريقة استخدام عسل مانوكا

فوائد عسل المانوكا

أولاً قبل أن نتعرف علي طريقة الإستخدام يجب أن نعرف أن مصنعو العسل في مانوكا يقومون بتسمية منتجاتهم بتصنيف فريد لعامل مانوكا “UMF”.

يصف هذا الرقم مستويات MGO وسلائف وdihydroxyacetone.

نطاق تسجيل UMF هو كما يلي:

  • من 0 إلى 4: كمية غير معروفة.
  • من 5 إلى 9: مستويات منخفضة موجودة.
  • من 10 إلى 15: مستويات مفيدة موجودة.
  • 16أو أعلي: ومستويات عالية الجودة موجودة.

كلما إرتفع عدد UMF إرتفع مستوى هذه المركبات، للحصول على الفائدة القصوى إستخدم عسل مانوكا مع UMF عالية.

العناية بالبشرة

قد يكون قادراً على تقليل الإلتهاب والتهيج المرتبط بحب الشباب.

للقيام بذلك ضع مانوكا العسل مباشرة على الجلد وتأكد من تغطية المنطقة المصابة بطبقة رقيقة من العسل.

يجب أن تترك هذا القناع لمدة 15 دقيقة على الأقل وقد تحصل على نتائج أفضل إذا تركت القناع لمدة ساعة أو أكثر.

قد تكون أيضاً قادراً على إستخدامه لتهدئة الأكزيما.

وفقاً لبحث مقدم على HealWithFood.org قد تجد نجاح الوصفة بإستخدام مزيج من الأجزاء المتساوية من العسل وزيت الزيتون وشمع النحل.

يوصى بوضع الخليط بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

الهضم والمناعة

لجني الفوائد الهضمية من عسل مونيكا يجب عليك تناول 1-2 ملاعق كبيرة منه كل يوم.

يُمكنك تناوله مباشرة أو قم بإضافته إلى طعامك.

إذا كنت ترغب في إستخدامه في خطة الوجبة الخاصة بك،

ففكر في وضعه على شريحة من خبز محمص كامل الحبوب أو إضافته إلى اللبن.

يُمكن لمن يشربون الشاي أيضاً إضافة ملعقة إلى كوب الشاي الذين يقومون بشربه في فترة الصباح.

إذا كنت تُعاني من إلتهاب في الحلق أو إذا كنت ترغب فقط في أن تكون سباقاً،

فحاول تناول نصف ملعقة كبيرة منه يومياً.

إذا لم تكن مريضًا فقد يساعد ذلك في تعزيز نظام المناعة لديك ويمنعك من الإصابة بالمرض.

إذا كنت تعاني بالفعل من التهاب في الحلق فقد يساعد ذلك في تخفيف الأعراض.

العناية بالجروح

قد تكون قادراً على معالجة الخدوش والجروح الطفيفة بإستخدام العسل.

يجب تقييم الجروح الشديدة أو العميقة حيث قد يكون إستخدام الغرز أو عناية أخرى من المضادات الحيوية ضروري.

يجب أن تكون قادراً على تحديد كمية العسل اللازمة من خلال تقييم كمية السوائل المتسربة من الجرح.

لمزيد من التسرب يتم أمامه إستخدام المزيد من العسل من أجل تغطية المنطقة.

للقيام بذلك ضع العسل على ضمادة ثم ضمادة على الجرح حيث يجب ألا تضع العسل مباشرة على الجرح.

أيضاً قد تحتاج إلى تغيير الضمادة وتطبيق العسل بشكل متكرر.

وذلك لأن التسرب المُفرط يُمكن أن يُخفف من العسل ويُقلل من آثاره،

قد يُساعد إستخدام الضمادات المختومة أو المقاومة للماء في منع إنتشار العسل خارج المنطقة المراد دهنها.

أضرار عسل مانوكا

بالنسبة لمعظم الناس فإنه آمن للإستهلاك حيث لا يوجد عادة حد لمدى عسل مانوكا الذي يُمكنك تناوله.

ولكن إذا كنت تُعاني من مرض السكري فتحدث إلى طبيبك قبل إضافة عسل مانوكا إلى نظامك.

يحتوي كما هو الحال مع العسل الآخر على نسبة عالية من السكر.

هذا قد يُسبب إرتفاعاً في مستويات السكر في الدم.

يتساءل بعض الباحثين أيضاً عما إذا كان يُبطئ إلتئام الجروح المزمنة لدى مرضى السكري.

هذا لأنه عندما تستخدم MGO وحدها فإنها تُعتبر سامة للخلايا الحية.

هناك العديد من التقارير عن نجاح علاج الجروح المزمنة معه ولكن هناك حاجة لمزيد من البحث.

إذا كنت تُعاني من حساسية تجاه أنواع العسل الأخرى فإستشر طبيبك. من المحتمل أنك لن تكون قادراً على إستخدامه دون التعرض لرد الفعل التحسسي.

شراء عسل المانوكا

متاح على نطاق واسع في شبكات الإنترنت وفي بعض متاجر الأطعمة الصحية.

عند إجراء عملية الشراء من المهم أن تفهم بالضبط ما ستحصل عليه وليس كل عسل هو نفسه.

غالبًا ما يوصف هذا النوع من العسل بأنه “عسل المانوكا النشط”،

والذي قد يكون مضللاً ويشير هذا المصطلح إلى التأثيرات المضادة للبكتيريا الناتجة عن بيروكسيد الهيدروجين.

تم العثور على هذه الآثار المضادة للبكتيريا في جميع أنواع العسل.

لضمان خصائص الشفاء الفريدة له إبحث عن إشارة إلى “نشاط مضاد للجراثيم غير بيروكسيد (NPA) ،”

أو تصنيف UMF حيث يقيس تصنيف UMF مقدار NPA الموجود في العسل.

إلتزم أيضاً بالعلامات التجارية التي تحتوي على MGO وهو العامل المضاد للجراثيم الفريد في عسل المانوكا.

كلما إحتوي العسل علي مزيد من MGO كان ذلك أفضل.

تجربتي مع عسل المانوكا

تجربتي مع عسل مانوكا

تجربتي مع عسل المانوكا

 

مصادر سبراكلينكس:

Try using Manuka honey for acne.

Honey in wound care.

Antibacterial effect of Manuka honey on Clostridium difficile. BMC Research.

Everything You Should Know About Manuka Honey.

مقالات مشابهة:

 

 

.

 

 

.

 

تقييمك للمقالة

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

الوسوم

Hamdy Said

دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق