الامراض السرطانية وعلاجهاقسم الامراض

ما هو سرطان ساركوما

ما هى الساركوما العظمية ؟

الساركوما العظمية أيضاً بمرض الورم الغرني العظمى، ويُطلق عليها بالانجليزية ” Osteosarcoma “، ويصيب هذا الورم العظام،

ونتساءل هنا عن مدى خطورة الساركوما العظمية، أتريد أن تعرف الإجابة؟

تعال معنا وتعرف على إجابة السؤال من خلال موقع سبراكلينكس.

معلومات عن الساركوما العظمية

الساركوما العظمية

من المعروف عن  سرطان ساركوما

أن لها نوعان هى ساركوما غضروفية، وساركوما عظمية، وقد تناولنا الساركوما الغضروفية فى مقال سابق،

وسوف نتحدث الآن عن الساركوما العظمية،

وتُعرف الساركوما العظمية بأنها ورم يصيب العظام، كما أنها عبارة عن سرطان غرنى، وتعتبر من أكثر الأمراض السرطانية الشائعة،

والجدير بالذكر أن الأطفال هم أكثر الأشخاص عرضة للتعرض للإصابة بساركوما العظام،

ويتم الإصابة بهذا المرض قبل سن العاشرة وعند المراهقين والبالغين.

ويجب معرفة أن نسبة الإصابة بساركوما العظام تزداد عند الذكور أكثر من النساء،

ويصيب هذا النوع من السرطان المنطقة المحيطة بالركبة، وعظام الفخذ، وينشأ السرطان فى البداية فى العظام الطويلة،

ومن النادر أن يتكون السرطان فى الأنسجة الرخوة خارج العظام، ونادراً ما ينتقل إلى أماكن أخرى.

والجدير بالذكر أنه ينتقل إلى الرئتين، حيث حوالى 80% من الحالات التى انتقل فيها السرطان، قد انتقل إلى الرئتين.

المصدر: ” ويكبيديا “.

أعراض ساركوما العظام

فى حالة الإصابة بساركوما العظام قد تظهر بعض الأعراض منها:

  • ظهور تورم فى المنطقة المجاورة للعظمة المُصابة.
  • الشعور بآلام العظام، أو الآم المفاصل.
  • حدوث كسور فى العظام بدون سبب واضح.

أسباب الإصابة بـ سرطان الساركوما

ساركوما العظام وعلاجها

لم يتم التوصل حتى الآن إلى السبب الذى يؤدى إلى الإصابة بـ الساركوما العظمية، ولكن هناك بعض العوامل التى تؤدى إلى زيادة فرصة الإصابة بها، ومنها:

  • فى حالة استخدام الشخص العلاج بالإشعاع فى وقت سابق.
  • إذا كانت هناك أمراض وراثية، مثل” مرض ورم الشبكية، متلازمة بلوم، متلازمة لى فرومينى، متلازمة رثموند طومسون، فقر دم دياموند بلاكفان، ومرض باجيت الوراثى، ومتلازمة فيرنر الوراثية”.

مضاعفات ساركوما الانسجة الرخوة

فى حالة انتشار الساركوما العظمية، يُصبح العلاج فى هذه الحالة صعباً، ومن الممكن اللجوء إلى العملية الجراحية، حتى يتم استئصال الورم،

وهناك بعض الحالات التى يستدعى الأمر فيها ببتر الجزء المصاب، واستبداله بطرف صناعى.

يجب معرفة أنه فى حالة استخدام العلاج الكيميائى من الممكن أن يتأثر المريض بالآثار الجانبية للعلاج الكيميائى، ولذلك يجب المتابعة مع الطبيب واتباع الارشادات.

انواع سرطان الساركوما

انواع الساركوما

  • ساركوما وعائية، وهى عبارة عن ورم خبيث فى جدران الأوعية الدموية.
  • ساركوما عظمية، وهى عبارة عن ورم فى العظام.
  • ساركوما شحمية، وهى ورم فى الخلايا الشحمية.
  • ساركوما ليفية، وهى عبارة عن ورم فى النسيج الضام الليفي.
  • ساركوما يوينغ، ورم فى العظام.
  • ساركوما غضروفية، ورم فى الغضاريف.
  • ساركوما بطانى وعائى، ورم فى الأوعية الدموية.
  • ورم اللحمة الهضمية ” المعدية المعوية”.

تشخيص المرض

حتى يتم تشخيص المرض بصورة صحيحة، هناك عدة خطوات وإجراءات يجب عملها أولاً وهى:

  • عمل فحصاً بدنياً ومناقشة التاريخ المرضى مع الطبيب.

إجراء فحص التصوير حتى يتم تحديد مكان الورم وهو:

استخدام الأشعة السينية.

  • التصوير المقطعي المحوسب “CT”.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي “MRI”.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني “PET”.
  • فحص العظام.

اختبار الخزعة

من الممكن أن يطلب الطبيب بإجراء إختبار الخزعة، حيث يتم فيها أخذ عينة من الأنسجة المصابة بالورم، وتحدد النتائج إذا كان الشخص مصاب بالورم أم لا،

كما أن هذا الاختبار يقوم بتحديد درجة الورم وخطورته، وهذا الإختبار نوعان وهما:

أولاً خزعة الإبرة

وفى هذا الاختبار يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة جداً فى الجلد ويقوم بتوجيهها نحو المكان المصاب بالورم،

كما يساعد هذا الإختبار على التخلص من بعض أنسجة الورم الصغيرة.

ثانياً الخزعة الجراحية

يقوم الطبيب فى هذا النوع من الإختبار بعمل شقوق فى الجلد، حتى يستطيع إزالة الورم كاملاً، وتسمى “الخزعات الاستئصالية”،

أو قد يزيل أجزاء من الورم، وتُسمى ” الخزعات الإقتطاعية”.

ويقوم الطبيب بتحديد نوع الخزعة التى سوف يستخدمها مع المريض، مع فريقه الطبى.

علاج سرطان الساركوما

علاج سرطان الساركوما

المثير للاهتمام أن علاج الساركوما العظمية قد تحسن على مدار السنين، ويتوقف العلاج على مكان الساركوما العظمية، وحجم الورم، ومدى خطورته ودرجتها،

وهناك العديد من الطرق لعلاج الساركوما العظمية ومنها” العلاجات الجراحية، والعلاج الكيميائى” وسوف نتحدث عن كل نوع لى حدة:

أولاً العلاجات الجراحية

تهدف العلاجات الجراحية إلى إزالة الورم والخلايا السرطانية بشكل نهائى، ولكن فى هذه الحالة يقوم الطبيب بإجراء عمليات أخرى للحفاظ على وظيفة الأعضاء،

وتتوقف العملية الجراحية على عدة عوامل وهى: حجم الورم، عمر المريض، مكان الورم.

وتقوم هذه العمليات الجراحية على الحفاظ على الأطراف والحفاظ على وظيفتها، ويتوقف الحفاظ على الطراف على سرعة انتشار السرطان،

ثانياً عملية استبدال الأعضاء ” Rotation Plasty “

يتم اللجوء لهذه العملية فى حالة الأطفال الذين مازالوا فى مرحلة النمو، ويقوم فيها الطبيب الجراح بإزالة العضو المصاب بالورم والمنطقة المحيطة به،

كما أنه يتم فيها إزالة مفصل الركبة،

ويتم لف الكاحل بالركبة ويقوم فى هذه الحالة بعمل الركبة، واستخدام طرف صناعى.

ثالثاً العلاج الكيميائى

يتم استخدام بعض الأدوية الكيميائية فى العلاج الكيميائى، حتى تقوم بقتل السرطان، وعادة ما يتم وصف العلاج الكيميائى قبل القيام بإجراء العمليات الجراحية.

رابعاً العلاج الإشعاعى

يتم استخدام العلاج الإشعاعي فى حالات معينة ومحدودة، ويتم استخدام فى هذا العلاج الأشعة السينية، والبروتونات، التى تعمل على قتل الخلايا السرطانية،

وهناك أشكال عديدة وجديدة للعلاج الاشعاعى التى يتم تجربتها الآن لفعالية أكثر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق