ما هو سرطان الميلانوما ؟

سرطان الميلانوما يُسمى أيضاً بـ “ الورم الميلانيني، سرطان الخلايا الصبغية“، وهو مرض جلدى خبيث، للتعرف على المزيد من المعلومات،

عن الورم الميلانيني الخبيث، تابعونا على موقع سبراكلينكس، قسم الأمراض السرطانية.

معلومات عن سرطان الميلانوما الخبيث

سرطان الميلانوما

يُعد هذا السرطان نوع من أنواع السرطانات التى تتطور من الخلايا التي تحتوي على الصبغة الغامقة،

” الميلانين” وهى المادة المسؤولة عن لون البشرة، ويُصيب هذا المرض الجلد فى أكثر الأحيان،

ولكن نادراً ما يُصيب الفم والأمعاء والعين، والجدير بالذكر أن هذا النوع من السرطان أقل شيوعاً وإنتشاراً من أنواع سرطان الجلد،

وقد تحدثنا عن أنواع سرطان الجلد فى مقالة سابقة.

يُعتبر سرطان الميلانوما هو أكثر أنواع سرطانات الجلد خطورة، وأكثر الأشخاص عُرضة للإصابة به هم النساء أكثر من الرجال،

ويظهر عادة عند النساء في الساقين، وعند الرجال في منطقة الظهر.

ماهي اعراض سرطان الميلانوما ؟

حدوث تغير فى الكتل الجلدية الزائدة “الشامات” ومن أعراضها:

  • الإحساس بالحكة.
  • ظهور أجزاء جلدية زائدة يتعدى حجمها حجم ممحاة القلم الرصاص.
  • تُصبح ملمسها قاسى.

وما يجب معرفته أنه من الممكن أن تؤدى الميلانوما المُنتشرة في الجسم إلى ظهور أعراض الأباعد الورمية الغير محددة وتشمل:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالتعب.

ويوجد العديد من أنواع الشامات ومنها:

الميلانوما الحميدة

أولاً الشامات العادية

وهى عبارة عن وحمة عادية، ويكون لونها متجانس، بنى أو أسود ولديها حدود فاصلة وواضحة تقوم بالفصل بينها وبين الجلد،

ويوجد بعض الأشخاص الذين لديهم شامى واحدة كبيرة، أو شامات مسطحة بدون حدود ولكنها غير متجانس،

وتُسمى هذه الشامات في الطب “شامات أو وحمات، خلل التنسج”، وتكون هذه الشامات أكثر عرضة لأن تصير سرطانية مع مرور الوقت.

ثانياً شامات شاذة

تدل الشامات الشاذة على وجود ورم ميلانيني، أو سرطان جلد من نوع آخر،

تم تقسيم وتصنيف الشامات الشاذة التي تدل على وجود ورم ميلانوم تبعاً لدليل “A – B – C – D  – E”

والذى وُضع من قبل المركز الأمريكى لدراسة الأمراض الجلدية وهى:

  • A: وهى عبارة عن شامات غير متماثلة الشكل ” Asymmetry “، بمعنى أن نصفي الشامة لا يكونوا متشابهين.
  • B: شامات ذات حدود غير منتظمة ” Border ” أي أنها يكون لها نتوءات ومسننة، وهى علامة مميزة وواضحة لورم الميلانوما.
  • C: وجود تغييرات فى اللون “Color” يكون لها ألوان مختلفة وغير متجانسة.
  • D: القطر “Diameter” يزداد قطر هذا النوع من الشامات عن 6 ملم.
  • E: يتغير شكل الشامة مع مرور الوقت “Evolving” أي أنه يتغير حجمها، ولونها، أو شكلها عامة.

والجدير بالذكر أنه توجد عدة علامات أخرى تظهر على الشامة ومنها:

  • حدوث تهيج موضعي، أو نزيف.
  • ظهور قشور على الشامة.
  • الإحساس بالحكة.
  • حدوث تغير في ملمس الشامة، حيث أنها تُصبح قاسية ومتصلبة الملمس.
  • ظهور سائل من الشامة.

سرطان الميلانوما الخفيّ

اعراض الميلانوما

من الممكن أن يتطور ورم الميلانوما في مناطق الجسم التى تعرضت لكمية قليلة من أشعة الشمس، أو لم تتعرض لها،

ومن هذه المناطق “الفراغ بين أصابع القدم، أو أصابع اليد، فروة الرأس، الأعضاء التناسلية”.

وفى حالة إصابة هذه المناطق بورم الميلانوم يُدعى بـ “ميلانوم خفيّ، أو غير مرئي”، وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا المرض أصحاب البشرة الداكنة،

ويتضمن الميلانوم الخفيّ:

  • الميلانوما في الظفر “Subungual melanoma”.
  • ميلانوم في الجهاز الهضمى.
  • ميلانوم في جوف الفم.
  • ميلانوم في الجهاز البولي أو في المهبل.
  • الورم الميلانيني فى العين.

اسباب سرطان الميلانوما

تحدث الإصابة بهذا المرض بسبب وجود خلل في عملية إنتاج الميلانين فى الخلية الميلانيني، وهى المسؤولة عن لون البشرة،

والجدير بالذكر أنه توجد عدة عوامل تؤدى إلى الإصابة بورم الميلانوم ومنها عوامل بيئية وعوامل وراثية،

ويُعتبر العامل الرئيسي في الإصابة بورم الميلانوم هو التعرض للأشعة الفوق البنفسجية.

الأشعة فوق البنفسجية وسرطان الميلانوما

 الورم الميلانيني في العين

من المعروف أن مصدر الأشعة الفوق البنفسجية هو الشمس، ويُقسم الضوء فوق البنفسجى إلى ثلاثة موجات وهى:

  • الأشعة الفوق البنفسجية  “UVA”A”.
  • الأشعة الفوق البنفسجية”UVB”B”.
  • الأشعة فوق البنفسجية “UVC”C”.

والجدير بالذكر أن الأشعة UVA ، UVB فقط هما من يصلان إلى الكرة الأرضية،

وباقى الأشعة تُمتص بشكل كامل عن طريق طبقة الأوزون، وتُسبب الأشعة الفوق البنفسجية تغييرات مُضرة فى الحمض النووى،

وتعمل على تفعيل جينات ورمية، وينتج هذا من أشعة  “UVB”.

أما بالنسبة لأشعة “UVA” فهى تقوم بإتلاف الخلايا التى تعمل على إنتاج الميلانين، مما يؤدى إلى ظهور الميلانوم.

ويجب معرفة أنه توجد عوامل أخرى تزيد من فرصة خطر الإصابة بورم الميلانوم ومنها:

  • البشرة الفاتحة اللون.
  • التعرض لحروق أشعة الشمس.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر.
  • وجود الشامات.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الجلد.
  • ضعف الجهاز المناعى.
  • التعرض لعوامل مُحفزة للسرطان، مثل المواد المُسرطنة.
  • الإصابة بإضطرابات وراثية نادرة.

كيفية تشخيص سرطان الميلانوما

يتم تشخيص ورم الميلانوم عندما يظهر أى تغييرات على البشرة، ولكن التشخيص الدقيق يتم فقط عند أخذ خزعة من الأنسجة الخاصة بالشامة المُصابة،

وبعد ذلك يقوم الطبيب بتحديد مدي إنتشار المرض بناءً على السمك والعمق.

مراحل سرطان الميلانوما

 مراحل سرطان الميلانوما

قسم الأطباء مراحل سرطان الميلانوما لأربعة مراحل وهى من  0 إلى IV وهذه المراحل:

المرحلة “0”

تُسمى هذه المرحلة بـ ” الميلانوم الموضعى أو المحلي، وفى هذه الحالة ينتشر الورم فى طبقات الجلد الخارجية فقط،

ويكون العلاج فى هذه المرحلة عن طريق الاستئصال الجراحى.

الدرجة من  I إلى IV

يكون الورم فى هذه المراحل لدية القدرة على الإنتشار إلى مناطق أخرى من الجسم، والجدير بالذكر أن السرطان فى المرحلة

I  هو ورم صغير وموضعى وتكون فرصة الشفاء منه عالية.

الدرجة  Iv

يكون الورم فى هذه الدرجة قد إنتشر في داخل طبقات الجلد الداخلية وكذلك إلى أعضاء الجسم الأخرى،

مثل ” الرئة، والكبد، والعظام”، ومن الممكن أن تُساعد العلاجات التجريبية والعلاج الإشعاعى، والعلاج البيولوجى على تخفيف أعراض المرض.

علاج سرطان الجلد الميلانيني

علاج الميلانوما تحت الظفر

علاج سرطان الميلانوما في المراحل المبكرة

يُعتبر الاستئصال الجراحي هو العلاج الأمثل لسرطان الميلانوما في المراحل المبكرة،

وفى هذه الحالة لا يحتاج المريض إلى أي علاج إضافي، ولكن فى حالة إنتشار الورم يقوم الطبيب بإستئصال الورم بالإضافة إلى

جزء من النسيج السليم المجاور للورم.

علاج سرطان الميلانوما المُنتشر إلى أعضاء غير الجلد

فى حالة إنتشار الورم إلى أعضاء أخرى من الجسم غير الجلد، فإن العلاج يتضمن:

  • الاستئصال الجراحي” Surgical Ectomy”.
  • المعالجة الكيميائية ” Chemotherapy”.
  • المعالجة الإشعاعية بالأشعة “Radiotherapy”.
  • المعالجة البيولوجية “معالجة مناعية – Immunotherapy) “.

كيفية الوقاية من سرطان الميلانوما

علاج الميلانوما بالاعشاب

توجد بعض الإحتياطات والإجراءات التى من الممكن أن تُساعد على منع الإصابة بـ سرطان الميلانوما وهى:

يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس وخاصة في الساعات ما بين العاشرة والرابعة بعد الظهر.

يُنصح بإستخدام كريم واقي من أشعة الشمس، وهذا قبل التعرض لأشعة الشمس بحوالى نصف ساعة أو ساعة.

إرتداء ملابس واقية من أشعة الشمس.

تجنب تناول الأدوية التى من آثارها الجانبية تزيد من الأرجية للشمس.

عمل فحوصات الجلد كل فترة وإخبار الطبيب فى حالة ظهور أي تغييرات في الجلد.

لا تفوت قراءة:

سرطان الجلد اعراضه بالصور.

علاج ورم شبكية العين.

عودة مرض سرطان الغدد اللمفاوية.

اعراض مرض سرطان الثدى بالتفصيل.

اعراض ورم الحبل الشوكي.

اعراض سرطان الفم والفك بالصور.

 

إذا أعجبك الموضوع فلا تنسي مشاركته
Follow by Email
Facebook
Facebook
Google+
Google+
https://www.supraclinics.com/pigment-cell-carcinoma/
YouTube
Pinterest
Pinterest
LinkedIn
Instagram