قسم الامراض

مرض النقرس واعراضه وعلاجه

ما هو مرض النقرس واعراضه وعلاجه

النقرس هو نوع من أنواع إلتهاب المفاصِل الناجم عن تراكُم بلورات حمض اليوريك في المفاصل .

حمض اليوريك هو مُنتج ينتُج عن انهيار من البيورين التي هي جزء من العديد من الأطعمة التي نأكُلها.

يمكن أن يؤدي وجود شذوذ في التعامل مع حمض اليوريك وتبلور هذه المركبات في المفاصل إلى هجمات إلتهاب المفاصل المُؤلِم وحصى الكلية وإنسداد أنابيب تصفية الكلية مع بلورات حمض اليوريك،

مما يؤدي إلى الفشل الكلوي . النقرس لديه تمييز فريد من كونه واحد من أكثر الأمراض الطبية المُسجلة على مر التاريخ .

اعراض مرض النقرس

ما هو مرض النقرس

  • تتميز الهجمات المُتعلقة بهذا المرض  الحاد من بداية سريعة من الألم في المِفصل المُصاب تليها الدفء، وحدوث تورم ، وتلون محمر .
  • المفصل الصغير في قاعدة إصبع القدم الكبير هو الموقع الأكثر شيوعاً للهجوم والإحساس بالألم .
  • المفاصل الأُخرى التي يُمكن أن تتأثر تشمل الكاحلين والرُكبتين والمعصمين والأصابع والمرفقين .
  • في بعض الناس ، الألم الحاد هو مُكثف وشديد بحيث حتى لمس إصبع القدم لورقة السرير يُسبب ألماً شديداً.
  • هذه الهجمات المُؤلمة عادة تهدأ في فترة تتراوح ما بين ساعات إلى أيام ، مع أو بدون دواء .
  • في حالات نادرة، يمكن أن يستمر الهجوم لمُدة أسابيع . مُعظم الناس المُصابون بمرض النقرس يشهدون نوبات متكررة على مر السنين .

من أكثر الناس للتأثُر ؟

النقرس هو أكثر شيوعاً في الرجال منه في النساء وأكثر انتشاراً في الرجال من أصل أفريقي عن الرجال البيض .

فُرص الإصابة به ترتفع مع التقدُم في السن ،

مع سن الذروة من 75 سنة . في النساء ، وعادة ما تحدث هجمات المرض بعد سن اليأس .

بين سكان الولايات المتحدة، حوالي 21٪ لديهم ارتفاع في مستويات حمض اليوريك في الدم،

وهي حالة تعرف باسم فرط حمض يوريك الدم. ومع ذلك، فإن جزءاً صغيراً فقط من أولئك الذين يعانون من فرط حمض يوريك الدم في الواقع يتطور معهم  .

مجموعة مقالات ذات صلة بموضوع المقالة الرئيسي:

ما هو تسمم الدم وماهي اعراضه.

علاج نقص الاکسجین في المخ.

الورم الميلانيني في الجلد.

تكيس المبايض علاج فعال.

عوامل الخطر

السمنة ، وزيادة الوزن المُفرط ، وخاصة في الشباب ، مُعتدلة إلى الثقيلة من تناول الكحول ، وإرتفاع ضغط الدم ، وحدوث خلل في وظائف الكلية هي من بين عوامل الخطر لتطوير مرض النقرس.

بعض الأدوية والأمراض يُمكن أيضاً أن تُسبب مُستويات مُرتفعة من حمض اليوريك .

أيضاً ، هُناك إنتشار مُتزايد من مستويات هرمون الغدة الدرقية منخفضة بشكل غير طبيعي (قصور الغدة الدرقية) في المرضى المصابون به .

في إصبع القدم الكبير

  • المفصِل في قاعدة إصبع القدم الكبير هو الموقع الأكثر شيوعاً من هجوم النقرس الحاد.
  • هذه الهجمات يُمكن أن تتكرر إلا إذا تم علاج النقرس .
  • يجب عليك زيارة الطبيب حتى لو ذهب الألم الناتج من النقرس . مع مرور الوقت ، فإنها يُمكن أن تضُر المفاصل والأوتار، والأنسجة الأُخرى .

النقرس في الأصابع

  • الناس قد يُعانون من النقرس بسبب ودائع من بلورات حمض اليوريك في المفاصل في أصابعهم .
  • لتخفيف الألم أثناء هجوم النقرس ، يجب إراحة المفصل الذي يُؤلمك .

النقرس في الكوع

  • النقرس يُمكن أيضاً ان يُهاجم المفاصل مثل المرفقين والركبتين . ستلاحظ نتوء على الكوع .

العلاج الدوائي

  • بعض الأدوية تُقلل من الألم والإلتهابات التي تنشأ من هجمات النقرس ، مثل العقاقير المُضادة للإلتهابات مثل (ايبوبروفين وغيرها) ، الكولشيسين، والكورتيكوستيرويدات.
  • الأدوية الأُخرى تُقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم وتمنع إيداع حمض اليوريك في المفاصل ” إلتهاب المفاصل النقرسي ” ، والكلى ، والأنسجة ،
  • مما يُساعد على منع المزيد من الهجمات والمُضاعفات. وتشمل هذه الأدوية الوبيورينول، فيبوكسوستات، ليسينوراد، و بروبينيسيد.

كيف يتم منع هجمات المرض المُتكررة والوقاية منها ؟

  • شُرب كمية كافية من السوائل يُساعد على منع الهجمات  الحاد ويُقلل من خطر تشكيل حصى الكلى لدى الأشخاص المُصابين.
  • ومن المعروف أن الكحول له آثار مدرة للبول التي يُمكن أن تُسهم في الجفاف ويُعجل هجمات النقرس الحاد .
  • الكحول يُمكن أن يؤثر أيضاً على إستقلاب حمض اليوريك ويتسبب في فرط حمض يوريك في الدم .
  • كما إنه يكون المُسبب له عن طريق إبطاء إفراز حمض اليوريك من الكلى وكذلك عن طريق التسبُب في الجفاف ، والذي يؤدي إلي تراكُم البلورات في المفاصل .
  • التغيُرات الغذائية يُمكن أن تساعد في الحد من مستويات حمض اليوريك في الدم . حيث يتم تحويل المواد الكيميائية البيورينية من قبل الجسم إلى حمض اليوريك ،
  • يجب تجنب الأطعمة الغنية بالبيورين . الأطعمة الغنية بالبيورينات تشمل المحار واللحوم العضوية ، مثل الكبد، العقول ، والكلى .
  • وقد أفاد الباحثون أن إستهلاك اللحوم أو المأكولات البحرية يزيد من خطر إتيان هجمات المرض ، في حين يبدو أن إستهلاك الألبان يُقلل من هذا الخطر . العمل علي تقليل الوزن يُمكن أن يكون مفيداً في الحد من خطر الهجمات المُتكررة .

ماذا يحمل العلم في المستقبل لهذا المرض؟

  • البحوث النشطة مُستمرة في مجموعة مُتنوعة من المجالات المُتعلقة بالنقرس وفرط حمض يوريك في الدم .
  • وقد وجد العلماء أن البروتين الحيواني العالي يزيد قليلاً من خطر الإصابة بالنقرس .
  • ويتم العمل علي تطوير أدوية جديدة قد تكون أكثر تنوعاً وآمنة في علاج إرتفاع مستويات حمض اليوريك في المرضى الذين يُعانون منه بصورته المُزمنة .

لا تفوت قراءة:

فوائد الليمون الاسود للبطن.

مرض السكري النوع الاول.

ما هو مرض باتن.

علاج تساقط الشعر مجرب ومضمون.

الوسوم

Hamdy Said

دكتور علاج طبيعي خبرة كبيرة في المجال الطبي بحكم دراستي وقرائتي للعديد من الكتب الطبية والعملية المتعلقة بالمجال الطبي لأن الأمراض هي جزء لا يتأصل من حياتنا وجب علي أن أنشر الوعي الطبي من أجل صحة كل فرد شعاري هو " معاً نرتقي بالمحتوي العربي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق